35 مقاولا يقاضون وزارة الثقافة وولاية تلمسان

للمطالبة بحقوقه التي تجاوزت 100 مليار سنتيم

كشفت  مصادر قضائية أن 35 مقاولة من مدينة تلمسان وخارجها  قد رفعت دعوى تعويض ضد كل من وزارة الثقافة ووالي ولاية تلمسان أمام مجلس الدولة بمبلغ يزيد عن ال100 مليار سنتيم على خلفية عدم تسديد حقوقها الناتجة عن أشغال الترميم التي قاموا بها  للمواقع الأثرية والأحياء  العريقة  تحضيرا لتظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الاسىلامية .

 هذا وأشارت المعطيات المقربة  من الملف أن أصحاب المقاولات قد لجأو إلى مجلس الدولة على  خلفية اكتشاف أن مقاولات أخرى تلقت أموالهم دون العمل في حين أنهم تركوا مبالغ مالية كاملة  دون تعويض ، والأكثر من ذلك  تبين أن الصفقات التي جرت مع المقاولات كانت دون المرور على قانون الصفقات بفعل عنصر الاستعجال الذي كان يسود تلمسان أشهر قبل  انطلاق تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية ،  هذا وأشارت المعطيات الأولية أن المقاولات التي تلقت المشاريع اختلفت المبالغ المدان بها من مقاولة لأخرى ، إلا أن القيمة الإجمالية تجاوزت ال100 مليار سنتيم وكان الوزراء المتعاقبين على  وزارة الثقافة قد استقبلوهم ووعدوهم بإيجاد حل سواء بالنسبة للوزيرتين تومي أو لعبيدي أو ميهوبي ،وكان مجلس المحاسبة في تقاريره قد وقف على المشكل الذي  اندلع اثر الصراع مابين  خليدة تومي التي كانت تشغل وزيرة للثقافة ونوري عبد الوهاب الذي كان واليا لتلمسان وهو الأمر الذي عرقل نشاطات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية.

هذا وقد جاء المقاولون إلى العدالة خوفا من إجراءات التقادم بعد مرور 08 سنوات كاملة على القضية   والتي جاءت تزامنا مع انطلاق تحقيقات في هذا الملف  من قبل السلطات القضائية لوجود تجاوزات كبرى في تسيير تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية  ونهب الملايير في صفقات مشبوهة وتضخيم الفواتير .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك