12 ألف منطقة ظل بدون غاز وكهرباء

وزير الطاقة عبد المجيد عطار يكشف

  • ديون سونلغاز بلغت 142 مليار دينار 

 

كشف وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، أمس، أن ديون مؤسسة سونلغاز بلغت 142 مليار دينار، ما يعادل 1.2 مليار دولار، ،وهذا خلال الستة أشهر الأخيرة التي تزامنت مع جائحة كورونا.

وقال الوزير خلال زيارته لولاية عنابة أمس الجمعة، أنه مع هذا مؤسسة سونلغاز لم تقطع الكهرباء والغاز على المواطنين، نافيا بالمناسبة، أن تكون هناك زيادات في تسعيرة الكهرباء والغاز بالنسبة للمواطنين، معتبرا أنها مجرد إشاعة لا أساس لها.

كما دعا عطار إلى ضرورة تغيير الاستهلاك الطاقوي الذي يمثل 70 بالمائة من الاستهلاك العام، مشيرا أن الجزائر تضررت خلال السنوات الأربع الأخيرة من انخفاض سعر البترول، ما أدى إلى تراجع المداخيل بـ 40 بالمائة.

في حين تفقد الوزير، على هامش الزيارة، مشروع المحول الكهربائي 60/30 كيلوفولط بالقطب الحضري الكاليتوس، كما أشرف على وضع حيز الخدمة مشروع ربط 301 مسكن ريفي بالغاز الطبيعي بالكاليتوسة بلدية برحال، بعد معاناة دامت 20 سنة.

12 ألف منطقة ظل بدون غاز وكهرباء

من جهة أخرى، أكد وزير الطاقة، خلال زيارة قادته لولاية الطارف، أنه قد تم إلى غاية اليوم إحصاء ما بين 8 آلاف إلى 12 ألف منطقة ظل على المستوى الوطني، هي بحاجة للربط بشبكتي الغاز الطبيعي والكهرباء، مؤكدا بالمناسبة، أن ربط مناطق الظل والمساحات الفلاحية بالطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي، يعد من أولويات برنامج الحكومة، معلنا أن مجمل البرنامج الخاص بربط مناطق الظل بالطاقة سيكتمل قبل نهاية سنة 2021.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك