يزورها الوزير الأول مرفوقا بوفد وزاري

الجلفة ..الولاية التي أفقرها سوء التسيير

يقوم الوزير الأول عبد العزيز جراد بحر اليوم السبت بزيارة عمل وتفقد إلى ولاية الجلفة للاطلاع على سير عدد من المشاريع التنموية في مختلف القطاعات وتدشين أخرى في مقدمتها مستشفى مكافحة مرض السرطان الذي وافق عليه اجتماع مجلس الوزراء مؤخرا تنفيذا للالتزام الذي قطعه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لسكان هذه الولاية خلال حملته الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر الفارط إلى جانب مشاريع أخرى في قطاعات التجارة الصناعة والأشغال العمومية والاطلاع على واقع التنمية بمناطق ظل هذه الولاية .
وفي إطار تفقد سير ورشات التنمية التي أقرتها الدولة لمناطق الهضاب العليا والجنوب يقوم الوزير الأول عبد العزيز جراد بزيارة عمل وتفقد الأولى من نوعها لعاصمة أولاد نايل الجلفة منذ توليه رئاسة الجهاز التنفيذي الأول للعهدة الرئاسية للرئيس عبد المجيد تبون , وبمناسبة هذه الزيارة يضع الوزير الأول رفقة وفد وزاري يضمن وزراء الداخلية والجماعات المحلية الصحة والسكان ,السكن والفلاحة وغيرها من القطاعات ذات صلة بالحياة اليومية للمواطن , حجر أساس إنشاء مشروع مستشفى مكافحة مرض السرطان بالجلفة الذي وافق عليه الرئيس عبد المجيد تبون خلال مجلس الوزراء المنعقد في أوت الفارط تنفيذا للوعد الذي قطعه لسكان هذه الولاية خلال حملته الانتخابية لرئاسيات ديسمبر الفارط وفي نفس القطاع يقوم الوفد الوزاري بزيارة لمستشفى 60 سرير ببلدية البيرين.
مناطق الظل هي الأخرى ستحظى بنصيب وافر من أجندة خرجة جراد لولاية الجلفة حيث سيتفقد بالمناسبة مشاريع التنمية بهذه المناطق في بلديات بايزيد، أولاد فاطنة ، قندوزة ، عين الروس على بعد 65 كم من بلدية الجلفة كما سيدشن أيضا سوق الجملة الجهوي للخضر و الفواكه ببلدية عين وسارة وكذا مصنع للورق المسترجع بهذه البلدية وفي قطاع الأشغال العمومية سيدشن مدرسة الحرف للأشغال العمومية ببلدية الجلفة .
وسينهي الوزير الأول زيارته الأولى لولاية الجلفة بقاء مع فعاليات المجتمع المدني بجامعة عاشور بن زيان حيث يستمع الى انشغالاتهم لاسيما متعلق بالاحتياجات التنموية لهذه الولاية التي تعد من اكبر ولايات الوطن من حيث المساحة وتعداد السكان .
باية ع /محمد سبع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك