يجب توجيه التمويل غير التقليدي للاستثمارات الانتاجية

الخبير الاقتصادي حداد محمد

تعقيبا على بيان الساسة العامة للحكومة و الحلول المقترحة لتمويل الخزينة انتقد الخبير الاقتصادي حداد محمد آلية طبع النقود في تمويل عجز الموازنة التسييرية و أعتبره اكبر أخطاء السياسة الاقتصادية الجزائرية لما  له من آثار سلبية على معدلات التضخم و الاسعار و القدرة الشرائية و أضاف الخبير الاقتصادي أنه لو وجه التمويل الغير التقليدي والذي يقدر ب50   مليار دولار  (ما يقدر بأكثر 400ألف مليار دينار) في القطاع الاستثماري يكون له مردودية و يشجع زيادة صادرات الاقتصاد الوطن و يغطي عجز موازنة الدولة في المستقبل

و في ذات السياق أكد حداد أن النموذج الاقتصادي الجزائري الذي طرحه رئيس الجمهورية مبني على تنويع الاقتصاد من اجل تنويع مصادر تمويل الخزينة ووجب الذهاب الى تشجيع الصادرات خارج المحروقات من القطاع الفلاحي و إعادة هيكلته عن طريق الفلاحة الصناعية التي تعتمد على الزراعة البيولوجية التي تمكمننا من الرفع من قدرات الإنتاج الجزائري في الصادرات الفلاحة

الخبير الاقتنصادي محمد سعيود

الضرورو تقتضي تحرير الاستثمار في القطاع السياحي

من جهته أكد الخبير الصناعي و السياحي محمد سعيود على الاستثمار و تحريره للنهوض بالقطاع الاقتصادي و كشف عن وجود 50الف ملف استثمار للحصول على ارض للاستثمار لم يتم الرد على طلباتهم و اقترح محمد سعيود تعاقد السلطات العمومية مع الخواص من اجل إنشاء مناطق صناعية جاهزة بكل المرافق من اجل تفعيل حركية الإنتاج الذي دائما ما يبقى مرهونا بانجاز منشآت قاعدية في المناطق الصناعية التي تأخذ وقتا يقدر أكثر من خمس سنوات  ، وهو ما يمكن أن يختزل مدة تأسيس الشركات وإطلاق الإنتاج في الوحدات الصناعية مباشرة وعن الاستثمار في القطاع السياحي بالجزائر، أكد سعيود أن المجال مفتوح على فرص مميزة وغير مسبوقة بالنظر إلى الإمكانيات الطبيعية والمناخية وكذا التركيبة الثقافية  المتنوعة لمختلف مناطق الجزائر ، وهو ما قد يجعل السياحة أول  دعائم الاقتصاد الجديد في البلاد ، لا سيما اذا ما تم تذليل العقبات الإدارية للمستثمرين المغتربين  والأجانب الراغبين في فتح مشاريع استثمارية سياحية

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك