ولد عباس لم يطبق تعليمات رئيس الحزب

النائب الأفلاني السابق عبد القادر شداد

قال النائب الأفلاني  السابق عن ولاية تيارت  أن الإنقسامات الحالية على مستوى هرم الحزب سببه ماجرى في عهد جمال ولد عباس الذي لم يطبق حرفيا ما كلفه به رئيس الحزب عبدالعزيز بوتفليقة للملمة الإخوة الفرقاء و إنتهاج أسلوب المصالحة لرأب الصدء داخل الحزب و ترسيخ المصالحة ،و جمع شمل المناضلين حيث أن ولد عباس مارس كل أساليب الاحتكار و الإقصاءات لكل مناضل لا يتماشى مع طريقة عمله بل أنه قام بإقصاء حتى القياديين من المكتب السياسي و اللجنة المركزية و أصبح يتصرف و كأن الحزب ملكية خاصة له خلافا لما كلفه به رئيس الحزب و كأنه يعمل لصالح أجندة غير تلك التي يعلن عنها و أخرها موقفه من القيادي البارز وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح عوضا عن يدافع عنه فيما يخص الإطارات التي سجنت في التسعينات و التي هي موقف ثابت للحزب و لرئيس الحزب كون الحزب على ممر السنيين ضد سجن الإطارات بدون دليل أو إثباتات..و هذاما صرح به الطيب لوح بصفته وزيرا للعدل و قياديا في الأفلان..حيث أنه من الضروري بما كان أن يقف بجانبه جمال ولد عباس إلا أن ما حدث عكس ذلك كونه إختار التخندق في صف الطرف الآخر و هذا في حد ذاته يمس بمبادئ الحزب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك