ولاية الجزائر: تخصيص 365 مركز لإجراء امتحان شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا

تم تخصيص 365 مركز امتحان عبر ولاية الجزائر لاستقبال المترشحين لامتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا (دورة سنة 2020)، حسب بيان لمصالح ولاية الجزائر.

وأوضح ذات المصدر، أنه في إطار التحضيرات لامتحانات نهاية السنة الدراسية 2019/2020 الخاصة بشهادتي التعليم المتوسط والباكالوريا فقد تم تخصيص مجموع 365 مركز امتحان لاستقبال 118.514 مترشح لكلا الامتحانين وسط إجراءات احترام البروتوكول الصحي لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وأضاف المصدر أنه تحدد تاريخ إجراء امتحان شهادة البكالوريا على مدار خمسة أيام أي من يوم الأحد 13 سبتمبر إلى غاية الخميس 17 سبتمبر 2020 حيث سيتوزع  المترشحون على  175 مركز إجراء منهم 58 مركز تابع لمديرية التربية الجزائر غرب و 52 مركز تابع لمديرية التربية الجزائر وسط و 65 مركز تابع لمديرية التربية الجزائر شرق.

وبلغ العدد الإجمالي للمترشحين لشهادة البكالوريا لهذا الموسم الدراسي، وفق ذات المصدر، 213 57 منهم213 57 منهم المترشحين المتمدرسين (245 37 مترشح) والمترشحين في المدارس الخاصة ( 070 2 مترشح) و المترشحين الأحرار ( 898 17 مترشح) بما فيهم 69 مترشح من مراكز إعادة التأهيل و المترشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة (41 مترشح)، فيما يتوزع المترشحون حسب الجنس بـ 905 32 ذكور مقابل  308 24 إناث.

من جهة أخرى، أشار ذات البيان، إلى أن امتحان شهادة التعليم المتوسط  تقرر إجراؤه يوم الاثنين 7 سبتمبر الجاري إلى غاية 9 سبتمبر حيث تم تخصيص 190 مركزا موزعا على المديريات الثلاثة الجزائر غرب (77 مركزا) و الجزائر شرق (43 مركزا) و الجزائر وسط (70 مركزا).

وأضاف المصدر أن العدد الإجمالي للمترشحين هذه الدورة بلغ 301 61 مترشحا منهم: 55132 مترشح متمدرس و 4542 مترشح من المدارس الخاصة و كذلك 1627 مترشح حر بما فيهم 53 مترشح من مراكز إعادة التأهيل علاوة على إحصاء 57 مترشح من ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أشار البيان إلى أن المترشحين لشهادة التعليم المتوسط يتوزعون بين 309 30 ذكور مقابل 28992 إناث، أما اختبارات التربية البدنية و الرياضية فأكد ذات المصدر أنها تخص فقط المترشحين الأحرار وستجري عبر 3 مراكز امتحان (الجزائر وسط والجزائر شرق) من يوم الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 إلى غاية الخميس 3 سبتمبر.

للتذكير تم الشروع في تنفيذ البروتوكول الصحي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد والمقرر من قبل الوزارة الوصية بهدف الحفاظ على صحة المترشحين  والمؤطرين ويتضمن هذا البروتوكول تعقيم وتطهير كافة مراكز الامتحانات وتجهيزها بكافة المستلزمات الطبية الضرورية خاصة الأقنعة الواقية والمطهرات الكحولية والحفاظ على التباعد الجسدي وعدم الاكتظاظ وترتيب الطاولات والكراسي داخل القاعات ومنع استخدام أجهزة التبريد والمكيفات من أجل المحافظة على السلامة الصحية للجميع.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك