وكيل الجمهورية يستمع لمسؤولين في قضية سقوط قتلى في حفل “سولكينغ”

ووزيرة الثقافة السابقة مرداسي تقدم إفادتها لمصالح الأمن

يستمع اليوم، وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة ، لأكثر من 30 شخصا على رأسهم رئيس بلدية بلوزداد والوالي المنتدب، وكذلك مدير اوندا السابق تأجيل سماع المتهمين في قضية سقوط ضحايا في الحفل الذي أقامه المغني العالمي المغترب الجزائري المشهور ب”سولكينغ” في ملعب 20 أوت بالعاصمة، حيث يجري حاليا السماع لهؤلاء المشتبه فيهم الذين اتضح أن لهم علاقة مباشرة بتنظيم حفل “سولكينغ” للتحري حول ملابسات القضية ، كما يجري سماع إفادات شركات كلفت بالحراسة وبيع التذاكر في حفل سولكينغ بملعب 20 أوت، كما أن وزيرة الثقافة السابقة مريم مرداسي قد سبق وقدمت إفادتها لمصالح الأمن في خصوص هذه الواقعة.
وتجدر الإشارة إلى أنه قد لقي 5 أشخاص حتفهم وجرح آخرون في تدافع عند أحد مداخل 20 أوت بالعاصمة قبيل حفلة لمغني الراب دراجي عبد الرؤوف في العاصمة الجزائرية ليلة الخميس التي صادفت تاريخ 22 أوت من السنة الجارية، كان الآلاف قد تجمعوا في حفل المغني المعروف باسم سولكينغ في ملعب رياضي بالجزائر، وقد شهد الحفل، الحدث للمغني سولكينغ في الجزائر مأساة رهيبة، خمسة أشخاص، هم ثلاثة فتية وفتاتان قتلوا وجرح 21 آخرون في تدافع”، كما تبين أن ممثلا للنيابة توجه إلى المكان ثم إلى مستشفى الجزائر الذي نقل إليه الجرحى، وردد المتظاهرون في أغلب الأحيان أغنية “الحرية” التي أهداها مغني الراب الجزائري المقيم في فرنسا، البالغ من العمر 30 عاماً، إلى المتظاهرين.

استدعاء مسؤولين لسماع أقوالهم في القضية:

وقد حضر اليوم، لمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة عدة أشخاص مشتبه فيهم في القضية التي أسالت حبرا كثيرا في صفحات الجرائد الجزائرية والعالمية على حد سواء، حيث استدعي عدة مسؤولين لسماع أقوالهم في هذا التحقيق بعد أن أدى سوء التنظيم والتسيير في حفل مغني الراب “سولكينغ” إلى وفاة 5 أشخاص من بينهم فتاة قاصر تبلغ من العمر 14 سنة، ويتعلق الأمر برئيس بلدية بلوزداد، الوالي المنتدب لدائرة حسين داي، المكلف بالسكن لدائرة حسين داي والمكلف بالنيابة للدائرة الإدارية لحسين داي، 3 أعوان أمن لشركة خاصة، فيما تأسس أهالي الضحايا كأطراف مدنية في القضية، هذا بعد أن أمر وكيل الجمهورية بذات المحكمة بفتح تحقيقات معمقة بغرض معرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة.التي وقع فيها عشرات الجرحى و5 قتلى خلال عملية التدافع لدى بوابات الملعب.
و باشر وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد اليوم، تحقيقاته مع مسؤولين عن تنظيم حفل مغني الراب العالمي “سولكينغّ” الذي أقيم بملعب 20 أوت وهذا بتاريخ 22 أوت من السنة الجارية، بسبب سوء التسيير والتنظيم، حيث تم إستدعاء رئيس بلدية بلوزداد، الوالي المنتدب لدائرة حسين داي، المكلف بالسكن لدائرة حسين داي والمكلف بالنيابة للدائرة الإدارية لحسين داي، 3 أعوان أمن، للاستماع لتصريحاتهم بخصوص بعض جوانب التحضيرات للحفل.
م.ثيزيري

 
 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك