وقف اطلاق النار شمالي سوريا و ترامب يرفع العقوبات عن أنقرة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفع العقوبات التي فرضتها إدارته قبل نحو 9 أيام على تركيا بسبب العملية العسكرية التي شنتها ضد المسلحين الأكراد في سوريا.

ويأتي القرار الأمريكي بعد اتفاق روسيا وتركيا على نشر قوات لتمديد وقف إطلاق النار على طول خط الحدود المشتركة بين تركيا وسوريا.

وبدأت تركيا هجومها ضد المسلحين الأكراد شمال سوريا بعد قرار ترامب سحب قواته من المنطقة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض “لندع آخرين يقاتلون من أجل هذا الرمل الملطخ بالدماء”.

وتعرض ترامب لانتقادات حادة من قبل كل من الديمقراطيين والجمهوريين بسبب الانسحاب العسكري المفاجئ، لأن الأكراد الذين استهدفتهم تركيا كانوا حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة

ماذا قال الرئيس ترامب؟

أعلن ترامب الأربعاء أنه “سيتم رفع العقوبات ما لم يحدث شيء لم نكن راضين عنه”.

وقال إن الحكومة التركية “أبلغت إدارتي بأنها ستوقف العمليات القتالية وهجومها في سوريا مما يجعل وقف إطلاق النار دائما … لذا، أمرت وزير الخزانة برفع جميع العقوبات التي فرضت على أنقرة”.

وتريد تركيا الاحتفاظ بـ “منطقة آمنة” داخل سوريا بطول 120 كلم ًوعمق 32 كلم، وذلك لإعادة توطين مليوني لاجئ سوري يوجدون في تركيا حاليا.

وستبدأ موسكو وأنقرة دوريات مشتركة على طول المنطقة.

وأكدت وزارة الخزانة الأمريكية في وقت لاحق أن العقوبات التي فرضت في 14 أكتوبر /تشرين الأول على وزارتي الدفاع والطاقة التركية، وكذلك على ثلاثة من كبار المسؤولين في البلاد، قد تم رفعها.

وقال ترامب إن بعض الجنود سيبقون في حقول النفط السورية رغم الانسحاب الأوسع من البلاد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك