وزير الموارد المائية: الدستور جاء لوضع حد للممارسات السابقة

نشط وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، اليوم الأربعاء، لقاءا حول الحملة الاستفتائية لمشروع تعديل الدستور، بدار الثقافة في عنابة.

وحسب بيان للوزارة، افتتح الوزير كلمته بالثناء والعرفان لهذه المدينة الكريمة بأهلها والمعروفة بتاريخها.

وتطرق  أرزقي براقي إلى ماخضعت له وثيقة الدستور الجديد من تنقيح ومعالجة، لوضع حد وفاصل نهائي لجملة الممارسات السابقة والأفكار التي تجاوزها الزمن أو تلك التي لا تتجاوب مع طموح الشعب الراغب في جزائر جديدة.

مضيفا بأن الدستور  في مواده 73، 74، 75 ، 76، ركز على فئة الشباب أكثر من فئة أخرى كونهم القوة الفاعلة والسواعد الناشطة في بناء دولة الغد.

وأكد براقي، إن الدولة، تسعى لتوفير الوسائل الشبابية المؤسساتية والمادية الكفيلة بتنمية قدراته والمحفزة لطاقاته الابداعية، مشجعة النخب الشبابية على المشاركة في الولوج إلى غمار الحياة السياسية.

مع مساعدته والتكفل بمصاريف الحملات الانتخابية الخاصة بالشباب، يضيف الوزير.

وتابع الوزير، إن مشروع الدستور جاء باستحداث المرصد الوطني للمجتمع المدني كهيئة استشارية لدى رئيس الجمهورية

وهو . ما سيجعل من المجتمع المدني قوة طرح فعالة يعمل من أجلها الخيرين والنزهاء والناشطين في مجال ترقية المواطنة، والمشاركة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وترقية وطننا الغالي.

وفي ختام كلمته، دعا الوزير للمساهمة والمشاركة في الاستفتاء الشعبي على وثيقة الدستور الجديدة، وأن لا نضيع فرصة بناء جزائر جديدة، حتى لا نترك المكان شاغرا لمن تقاعس عن خدمة الأمة قائلا إن الجزائر تحتاج لكل بناتها وأبنائها يوم الفاتح من نوفمبر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك