وزير السياحة يشرف على مراسم ابرام اتفاقيتي تعاون للنهوض بالقطاع السياحي وانقاذه من الافلاس

أشرف وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي محمد حميدو على إبرام اتفاقيتي تعاون تمكن من تجاوز الأخطار التي تهدد القطاع السياحي وإنقاذه من شبح إلافلاس والانهيار الذي يهدده بفعل الأزمة الصحية الغير مسبوقة وإعادة بعث القطاع السياحي بغية المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني والإبقاء على مناصب الشغل وتدعيمها لفتح مناصب جديدة وذلك من خلال العمل على تقديم اسعار تفضيلية لضمان النهوض بالقطاع .
هذا وشملت الاتفاقية الاولى بين كل من الشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية والمجموعة المتكونة من مجمع “فندقة وسياحة وحمامات معدنية” HTT والديوان الوطني الجزائري للسياحة ONAT والفيدرالية الوطنية لمستغلي الفنادق FNH والفيدرالية الوطنية لوكالات السياحة FNAT والنادي السياحي الجزائري TVA والنقابة الوطنية لوكالات السياحة SNAV ، والثانية بين كل من: الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية SNTF ومجمع “فندقة وسياحة وحمامات معدنية”HTT والديوان الوطني الجزائري للسياحة ONAT والنادي السياحي الجزائري TVA..
هذه الاتفاقيات التي من شأنها ضمان الديوان الوطني الجزائري للسياحة ONAT من الاستفادة من اسعار تفضيلية في النقل والاقامة والحمامات . والخدمات السياحية لدى الوكالات تسمح له بتشجيع السياحة الداخلية التي تمتاز بمقومات سياحية كبيرة من شواطئ خلابة وغابات غناء ، وصحاري جميلة بها افضل غروب للشمس ، ومآثر كبرى وحمامات متنوعة ، ومنتزهات ومغارات لاتوجد مثلا لها في العالم ، ومن شأن هذه الاتفاقيات ان تسمح بالرفع من مساهمة قطاع السياحة في مداخيل الجزائر وتجاوز الازمة التي خلفها وباء كورونا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك