وزارة العدل توفد لجان تحقيق في نهب الاراضي

بولايات الغرب

كشفت مصادر رسمية مقربة من وزارة العدل أن المفتش العام لوزارة العدل قد أوفد لجان تحقيق إلى ولايات وهران ، تلمسان  وعين تموشنت للتحقيق في ملفات نهب العقار السياحي والفلاحي بهذه الولايات وكيفية استفادة بارونات العقر من مساحات  واسعة  من هذه الاراضي وتحويلها الى تجزيئات فوضوية  رغم انها محمية بقوانين، إلا أن البارونات بتواطؤ اطارات قضائية وإدارية تمكنوا من نهب العقار واستحداث تجزئات التي ستكلف الدولة  خسائر بالملايير في مجال التهيئة الحضرية  وربطها بالشبكات الحيوية.

ففي وهران تم الاستماع الى اطارات قضائية وأخرى إدارية في ملف نهب العقار والتنازل عليه بالدينار الرمزي بطريقة  مشبوهة ،خاصة  بنواحي المناطق الفلاحية بالسانية ومسرغين وبوتليليس  والمنطقة السياحية  على مستوى العنصر وعين الترك وكافة الكورنيش الوهراني، وتبين تورط ابناء ولاة ومسؤولين سامين وكذا رجال اعمال في هذه الملفات ، أما بعين تموشنت فيشمل التحقيق والي سابق  والعديد من الاطارات التي سهلت نهب الساحل التموشنتي وتم  استغلال اراضيه في الحصول على قروض بالملايير لإقامة  مدن سياحية وفنادق   بطرق مشبوهة في حين يشمل التحقيق بتلمسان ولاة سابقين ومسؤولين في  العديد بالإضافة الى قضاة سابقين من محاكم مغنية الغزوات وباب العسة والرمشي لتورطهم  في قضايا نهب العقار السياحي  والفلاحي ما مكن من اقامة مدن فوضوية بالمناطق السياحية والفلاحية على غرار أود يوسف بهنين وشايب راسوا بمرسى بن مهيدي، وظهر بن بغل بسيدي يوشع وحوض الخنزيرة بندرومة  بالإضافة الى تجمعات فوضوية بسيدي بونوار والقواسير بالرمشي  وسيدي بن ضياف ووسبعة شيوخ وتلمسان وزناتة ، هذا وفي انتظار التحقيقات تعيش ادارات ولاية تلمسان حالة طوارئ كبرى.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك