وزارة الصحة تضبط رزنامة حوار مع شركاء القطاع

حسب مصدر مسؤول

ضبطت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات رزنامة لمواصلة الحوار مع الشركاء الاجتماعيين تدوم إلى غاية شهر جويلية المقبل، حسبما علم  الإثنين لدى مسؤول بالوزارة.

وأوضح المستشار المكلف بالحوار مع الشركاء الاجتماعيين ناصر قريم أن الوزارة ضبطت رزنامة لمواصلة المشاورات مع 19 نقابة تابعة للقطاع “سيتم التطرق خلالها إلى ما تم تطبيقه من مطالب وأخرى لا تزال عالقة مع وضع ورقة طريق لإعداد مؤشر لتقييم النتائج المحققة وذلك بدءا من 25 ماي الجاري وإلى غاية 4 جويلية المقبل”وأوضح في ذات السياق أن كل الشركاء الاجتماعيين معنيين بهذه اللقاءات “بدون إقصاء أو تمييز” قصد ترقية التشاور بالقطاع وحل كلالمطالب التي لا زالت عالقة.

ولدى تطرقه إلى عدم مشاركة النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية التي يترأسها إلياس مرابط في هذه المشاورات منذ مدة طويلة، قال قريم أن الوزارة “لم تقص في يوم من الأيام نقابة او نفضل واحدة على حساب أخرى”، مشيرا في ذات الوقت إلى توجيه الوزارة دعوى مشاركة لممثلي كل الأسلاك.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك