وزارة الخارجية ترد على قرار الاتحاد الأوروبي

بعد منع الجزائريين من دخول دوله

أعربت وزارة الشؤون الخارجية، أمس، عن تفاجئها من تصنيف الجزائر ضمن الدول الممنوعة من الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، معتبرة أن هذا الإجراء لا يحدث أي أثر عملي، نظرا لأن بلدنا سبق وأن قرر إبقاء حدوده مغلقة، التزاما منه بمبدأ حماية مواطنيها من حالات العدوى المستوردة، التي كانت وراء بداية انتشار الفيروس في الجزائر.

جاء رد الوزارة هذا، بعد القائمة الأخيرة المحدثة، للدول التي لا يسمح لمواطنيها بدخول إقليم الاتحاد الأوروبي، من بينها الجزائر، مذكرة بالمناسبة، بالوسائل الضخمة والجهود الجبارة التي تبذلها الدولة، والتي لا نظير لها على مستوى كثير من الدول، أين تم تسجيل أوضاع أكثر خطورة، مع ما لا يقل عن أضعاف عدد حالات الإصابة المسجلة في الجزائر.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك