ورشة عمل إقليمية حول إدارة المعلومات عن الجراد

من 1 إلى 04 جويلية  بالعاصمة

 ستنظم ورشة عمل إقليمية حول إدارة المعلومات عن الجراد من 1 إلى 4 جويلية بالجزائر العاصمة، و ستتبع هذه الورشة التي ستنظم بالمعهد الوطني لحماية النباتات بتكوين حول استعمال محرك البحث “قوقل إيرث”، و تهدف الورشة إلى “بناء وتعزيز المهارات المكلفة بالمعلومات عن الجراد و هذا لتحليل وتسيير امثل للمعلومة على المستوى الوطني من أجل اتخاذ قرارات أكثر فعالية”, يضيف البيان

 وحسب بيان للجنة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربي ،ستجمع الورشة مسؤولي المعلومات عن الجراد لعشرة (10) أعضاء في لجنة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية الجزائر، بوركينا فاسو، ليبيا، مالي، المغرب ،موريتانيا,النيجر,السنغال,تونس,التشاد)، و كذا وممثلين عن هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الوسطى وبالتحديد المكلفون بالإعلام للمملكة العربية السعودية ومصر والسودان.

 كما سيحضر هذا اللقاء أيضا أعضاء أمانة لجنة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية واعضاء أمانة هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الوسطى وكذا مسؤول مصلحة المعلومات عن الجراد بمقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بروما

 وتتلخص إدارة المعلومات عن الجراد أساسا في جمع المعلومات من قبل فرق المسح المنتشرة في المناطق الصحراوية و إرسالها في حينها عن طريق الاقمار الصناعية لمقر مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية بالجزائر العاصمة واستخدام البيانات من قبل رئيس قسم المعلومات بالإضافة إلى إعداد وإرسال نشرة شهرية لمقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بروما

 ويعتبر الجراد الصحراوي من الآفات الخطيرة بسبب مدى الضرر الذي يمكن أن يسببه للإنتاج الزراعي والرعوي خلال فترة الغزو وما يتمخض عنه من اضطرابات اجتماعية واقتصادية وبيئية كبيرة

و تعتبر استراتيجية الوقاية من الجراد الصحراوي هي الأكثر فعالية في التعامل مع هذه الآفة ،لأنه بفضلها يمكن السيطرة على الضرر في الوقت المناسب حيث اعترف المجتمع الدولي بأنها الاستراتيجية الوحيدة المستدامة اقتصاديا و التي تهتم بحماية صحة الإنسان والبيئة. و تقوم هذه الاستراتيجية على المراقبة المستمرة للمناطق المحتملة للغزو والتدمير من قبل الجراد وكذا  التدخلات للمكافحة المبكرة والموجهة للتجمعات الأولى للجراد الصحراوي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك