وجوه فنية وثقافية في حملة تشجير بغابات قوراية

بشعار "أشجارنا..أكسجين بلادنا"

أطلقت أمس الفيدرالية الجزائرية للسلام والإنسانية حملة للتشجير على مستوى غابات منطقة قوراية بولاية تيبازة التي تعرضت للحرائق الأسبوع الفارط وخلفت خسائر جسيمة في الثروة الغابية ، حيث شارك في هذه المبادرة التي حملت شعار “أشجارنا..أكسجين بلادنا” فنانون ومثقفون ورياضيون برفقة السلطات المحلية وأفراد الجيش الشعبي الوطني وكذا طلبة الجامعة ومختلف فعاليات المجتمع المدني أين رد الجميع على من سولت لهم أنفسهم ارتكاب جريمة شنيعة في حق الكائنات النباتية والحيوانية والإنسانية وذلك بزرع الأمل في غرس الاشجار في كل الغابات المحروقة ، وفي السياق أثنت رئيسة سفراء الديمقراطية والسلم الاجتماعي في الجزائر الأستاذة “جميلة شطيطح” على جميع من شارك وساهم في هذه المبادرة القيمة على رأسهم صاحب الفكرة رئيس الفيدرالية الجزائرية للسلام والإنسانية “بلقاسم شيحاوة” وكذا السلطات المحلية التي وفرت الظروف الملائمة وجميع الفنانين والمثقفين والرياضيين وممثلي الجمعيات وغيرهم ، كما كشفت محدثتنا عن تنظيم مبادرة مماثلة بولاية اليليدة في قادم الايام قائلة “ثروتنا الخضراء أمانة بين ايدينا ،وكلنا معنيون بحمايتها ..هم يحرقون شجرة ونحن نغرس أضعافها ” .

أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك