والي سعيدة يأمر باستئناف الموظفين في الدوائر والمجلس الولائي عملهم ابتداء من الأحد

أمر والي ولاية سعيدة، سعيد سعيود، رؤساء الدوائر ومدراء المجلس الولائي، بإعادة جميع الموظفين الذين تم تسريحهم مهنيا، إثر أزمة الوباء، منذ تاريخ 20 مارس الماضي.

وجاء في تعليمة موجهة إلى رؤساء الدوائر ومدراء المجلس الولائي، معنونة بـ “عودة الموظفين إلى مناصب عملهم”، أن الظرف الراهن أجبر السلطات العمومية على وضع عدد هام من الموظفين في حالة عطلة استثنائية مدفوعة الأجر، في إطار تدابير الحجر الجزئي عن مختلف النشاطات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية.

لكن والي سعيدة، سجل أن هذه الوضعية أظهرت تباطؤ في السير العادي لمختلف الأنشطة الإدارية على مستوى الولاية، ويمكنها إن طالت أن تؤثر سلبا على التكفل الأمثل بمختلف الملفات التي تكتسي أهمية بالغة وذات صلة مباشرة بحياة المواطنين.

ولفت الوالي، إلى أنه وبعد صدور التعليمات الأخيرة للسلطات المركزية القاضية برفع الحجر الجزئي عن مختلف النشاطات، وضمانا لاستمرارية المرفق العام، فإنه يتعين على المسؤولين المعنيين اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودة الموظفين التابعين إلى الدوائر والمجلس الولائي إلى مناصبهم، ابتداء من يوم الأحد 31 ماي 2020، مع أخذ التدابير الوقائية التي تمكن من المحافظة على صحتهم وسلامتهم من الوباء.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك