واسيني الأعرج عضو في لجنة تحكيم مسابقة القصية القصيرة بواشنطن

رفقة الباحثة والقاصة الجزائرية جميلة زنير

 سجل الروائي الجزائري والعالمي واسيني الأعرج حضوره البارز كعضو في لجنة التحكيم مسابقة القصة القصيرة في الخيال العلمي بالولايات المتحدة الأمريكية  المنظمة من طرف بيت الفنون بواشنطن ، حيث كان  إلى جانب  أسماء أدبية عربية لامعة: الروائية السورية هيفاء البيطار والقاصة والباحثة المغربية لطيفة لبصير والروائية والقاصة السورية ابتسام تريسي والروائي  المصري ممدوح رزق والكاتب والباحث الأكاديمي المغربي  نور الدين محقق والباحثة والقاصة الجزائرية جميلة زنير  ، وهذا ما يؤكد أن الجزائر حاضرة بأدباءها  في مختلف أقطار العالم فهؤلاء المبدعين يعتبرون خير سفراء للأدب الجزائري في الخارج  الذينصنعوا نجاحاتهم بفضل المواضيع الجادة التي تناولوها في قصصهم ورواياتهم وأشعارهم.  

 

 أديب عبر الحدود والقارات من دون جواز سفر

 

   كما أن هذا الأديب المتميز استطاع أن يعبر الحدود والقارات من دون جواز سفر ،  مما أكسبه عددا كبيرا من القراء  على نطاق  واسع   والذين تفاعلوا وأعجبوا لروايات ابن مدينة تلمسان و التي حققت نجاحات منقطعة النظير  من بينها :  “الأمير ” ، “أصابع لوليتا” ،” نساء كازانوفا” ،” مملكة الفراشة ”  التي فاز بها بجائزة كتارا للرواية العربية في سنة 2015 ،  بالإضافة إلى روايته  السيرية “سيرة المنتهى… عشتها كما اشتهتني ” و”المخطوطة الشرقية ”  التي تعد  من أهم  أعماله ، ،” مي ، ليالي إيزيس كوبيا : ثلاثمئة ليلة وليلة في جحيم العصفورية ”  ، “حارسة الظلال ” ، ” طوق الياسمين …رسائل في الشوق والسبابة والحنين ” ، ” البيت الأندلسي ” ، “حكاية العربي الأخير 2084 ” ، ” نوار اللوز” ، ذاكرة الماء ” ، ” سيدة المقام : مرثيات اليوم الحزين” ، ”   أبواب الحديد ” ، ” أنثى السراب “، “رماد الشرق : الجزء الأول ( خريف نيويورك الأخير) … الجزء الثاني ( الذئب الذي نبت في البراري ) ، “مصرع أحلام الوديعة ” ، “مرايا الضرير : كولونيل الحروب الخاسرة” ، “رمل الماية : فاجعة الليلة السابعة بعد الألف”، ” امرأة سريعة العطب ” ،”ضمير الغائب : الشاهد الوحيد على اغتيال مدن البحر “، “شرفات بحر الشمال” ،”  الغجر يحبون أيضا: قصة المتادور الأخير بوهران ”  ” رمادة : كائنات كوفيلاند اليتيمة ” .

 

مشاركة جميلة زنير رائدة الكتابة الإبداعية في الجزائر

 

 وشاركت الباحثة و القاصة الجزائرية المبدعة جميلة زنير إلى جانب مبدعي العالم العربي كعضو في لجنة تحكيم  هذه المسابقة الخاصة بالقصة القصيرة   في الخيال  العلمي  وتعد ابنة مدينة جيجل  من أهم الأقلام النسوية في مجال كتابة القصة  فهي رائدة الكتابة الأدبية والإبداعية في الجزائر  وبالتالي فالابنة جيجل جملة من الإصدارات : ” دائرة الحلم والعواصف”، “الصرصور المتجول”، “جنية البحر”، “أوشام بربرية”، ” الطفل والشجرة” ، أوراق اعتراف” ، ” أسوار المدينة” ، أنطولوجيا القصة القصيرة” .

 

تتويج قصة” لادن” لأيمن الصياح بالمرتبة الأولى 

 

  وقد بيت الفنون بواشنطن، عن نتائج مسابقة القصة القصيرة في الخيال العلمي  المنظمة من طرف بيت الفنون بواشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية ـ أين توج بالمرتبة الأولى أيمن الصياح بقصة ” لادن”  و حلت  في المرتبة الثانية قصة “قلب القط الأخير” لجهاد جار الله  ، بينما  نالت المرتبة الثالثة أحمد طاحون بقصته  الموسومة بـ “(أ) (ب) (ج) ” .

 

 تشجيع الأقلام العربية الشابة 

 

و تسعى  هذه المسابقة إلى تشجيع الكتاب وخاصة جيل الشباب ، على خوض مغامرة الكتابة في الخيال العلمي ،  وتأتي الفكرة الأساسية لبيت الفنون بالعاصمة الأمريكية واشنطن حسب البيان الذي تحصلت يومية “الوسط “على نسخة منه ،  لكون  هذا النوع من الكتابة يكاد يكون فنا مهاجرا في الممارسة الإبداعية العربية إلا فيما نذر ، وعليه فهذه المبادرة غرضها  التحفيز لأجل  تشجيع الأقلام العربية على خوض غمار هذا الإبداع ، كان كبيرا وبلا حدود ، ذلك أن القناعة الأزلية في الوطن العربي وفي بقية العالم هي أن أي منجز علمي في حياة الإنسان كان حلما وخيالا في المبتدأ ، بل كان في مرحلة ما مجرد نسيج من إبداع قاتل ما في  مرحلة ما من  حياة الناس قبل أن يتحول إلى مادة تجريبية لتصير فتحا عظيما  باستطاعته تغيير حياة الشعوب وكان ذلك هو المحرك الكبير  لهذه المسابقة .

 

إبراز القيمة العظيمة للخيال العلمي 

 

كما اعتبرت الجهة المنظمة إن فن الكتابة في الخيال العلمي، بقيمته العظيمة في مسار تاريخ وحياة الإنسان لديه محبيه ولهم ما يكفي من استعداد للخوض في تفاصيله حتى وإن كانت المهمة صعبة والتجربة محدودة الإرث والرصيد في المكتوب العربي، وعليه فمسابقة القصة القصيرة في الخيال العلمي تمت بجهد جماعي مع جمع عدد كبير من النصوص التي تتفاوت في قيمتها  الفنية والإبداعية  وهذا  قصد إيجاد نص عربي حالم يسعى إلى تحقيق فكرة علمية ومنطلق أساسي للتغيير والتطور والذي قد يشكل في يوما ما إضافة إلى المنجز الإنساني بصورة عامة .

 حكيم مالك 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك