هذه هي المحاور الكبرى لتعديل الدستور الذي سيطرح للاستفتاء الشعبي

حدد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في رسالة تكليف لرئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور، أحمد لعرابة، المحاور الكبرى لهذا التعديل الذي سيطرح لاستفتاء شعبي بعد مصادقة البرلمان على نصه.

وكتب رئيس الجمهورية في هذه الرسالة: “احمد لعرابة،  إنني, كما تعلمون، وضعت على رأس أولويات عهدتي في رئاسة الجمهورية تعديل الدستور كحجر زاوية في تشييد الجمهورية الجديدة التي تصبو إلى تحقيق مطالب شعبنا كما عبرت عنها الحركة الشعبية, مشيرا إلى أنه “وفي هذا الصدد، أصبحت مراجعة الدستور بصفة معمقة أمرا مستحسنا بل وضروريا”.

و اعتبر الرئيس تبون بأن “مراجعة الدستور مستحسنة” لكونها “ستتيح تكريس الإرادة السيدة لشعبنا وطموحاته المشروعة، من خلال تنظيم الاستفتاء الذي كنت قد  تعهدت به للمصادقة على الدستور الجديد”.

كما وصفها بالضرورية انطلاقا من أن “مراجعة معمقة للدستور هي السبيل الأوحد الذي من شأنه أن يمكن تجديد أنماط الحوكمة على كافة مستويات المسؤولية، لاسيما على مستوى المؤسسات العليا للجمهورية”.

وقال “في هذا الإطار، تعهدت بوضوح أن أضع دستور جديدا يصون البلاد من كل أشكال الانفراد بالسلطة ويضمن الفصل بين السلطات وتوازنها ويدعم أخلقة الحياة العامة ويحفظ حقوق وحريات المواطن”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك