هذه مآخذنا على مسودة تعديل الدستور

النائب الحمساوي ناصر حمدادوش

أودعت حركة مجتمع السلم مذكرة حول تعديل الدستور لدى مصالح رئاسة الجمهورية، أين قدمت الحركة العديد من الاقتراحات والتعديلات التي يجب أن تشملها وثيقة الدستور.
و اعتبرت حركة مجتمع السلم النضال من أجل الإصلاح الدستوري حلقة مهمة في مسيرة التحول الديمقراطي وتجسيدا لمفهوم الحكم الراشدة،  معتبرة بأن  مساهمتها يدخل  ضمن سياق مناقشة مسودة الدستور لتحقيق   الإصلاح المنشود.
و شدد حركة مجتمع السلك بأن  الدساتير في الجزائر تصاغ للسلطة وليس للوطن،لافتة بأن آراء الحركة حول  المسوّدة لا تتعلق بالأشخاص ولا بالتوازنات الراهنة ولا حتى بالحركة، ولكن تتعلق بالجزائر.
و أضاف ذات المصدر :”  دستور للجزائر كلها، ليس للسلطة ولا الأحزاب، دستور لجزائر الشرعية والسيادة،  دستور للمجموعة الوطنية وليس للوبيات، دستور لجزائر الحاضر والمستقبل،  دستور للجزائر الوفية لبيان أول نوفمبر، دستور لحلم الشهداء، للحلم الجزائري، دستور للجزائر المؤمنة: الواحِدة الموحِّدة الموحّدة،  دستور لجزائر الحريات والانتخابات النزيهة، دستور لجزائر الأجيال.”
أكد النائب البرلماني عن حركة حمس بأن مسودة الدستورمخيّبة للآمال، ولا ترقى إلى طموحات الشعب ولا إلى مطالب الحراك الشعبي ، مبرزا بأن الحركة قدمت  مقترحاتها البديلة والقوية التي تحقق التغيير الحقيقي والشامل.

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك