هذا ما وعد به بن فليس لتفكيك “القنابل” الاجتماعية

 استعرض المرشح الرئاسي، علي بن فليس، بحل الملفات الاجتماعية، لاسيما ما تعلق بالدعم الاجتماعي والقدرة الشرائية وملف التقاعد ومتقاعدي الجيش والحرس البلدي.

وأفاد بن فليس، في خطابه خلال تجمع شعبي نظمه بولاية سكيكدة، اليوم، في إطار الحملة الانتخابية، في ملف الدعم الاجتماعي، قال المترشح الرئاسي، إنه يعد بدمجه مع ملف القدرة الشرائية من خلال دراسة القفة اليومية لاحتياجات الجزائريين، بما فيها الغاز والكهرباء والكراء، لوضع أرضية عمل تضمن معيشة كريمة للمواطن.

أما فيما يتعلق بمنحة التقاعد، أعلن رفضه لوقف العمل بنظام التقاعد المسبق، معتبرا أن هذا “ليس منطقا”، معرجا في هذا السياق على ملف متقاعدي الجيش، فأكد أنه مستعد لفتح ملفه من خلال استقبال ممثليهم عبر الولايات في لقاءات مع رئيس الحكومة والوزير المعني، مؤكدا أنهم جزائريون سبّلوا أرواحهم لحماية الدولة والوطن. مضيفا أن فتح الملفات والتحاور هو الحل الوحيد لتفكيك كل القنابل الاجتماعية وليس الحل الأمني فقط من خلال منعهم من الاحتجاج.

في الشق السياسي، وعد المرشح، بسن دستور جديد يقسم الصلاحيات بين الرئيس ورئيس الحكومة وبرلمان يراقب عملهما يضمن حق المعارضة واستقلال القضاء والإعلام ومجلس المحاسبة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك