هاتشاغ “صحراوي وأفتخر”تغزو مواقع التواصل الاجتماعي

ردا على تصريحات وزير البريد

استنكر ساكنة ولايات جنوب البلاد الكبير ،ما اسموه بالتصريح الاستفزازي لوزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية في حقهم ، رغم توضيحات الوزير ومحاولته لتدارك الوضع .

وعرفت في اليومين الأخيرين مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة رافقت ردود فعل غاضبة ومنددة بتصريحات وزير البريد والمواصلات التي وصفت بالعنصرية في حق أبناء ولايات الجنوب .

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف ولايات الجنوب الكبير على غرار ورقلة ، غرداية ، أدرار ، ايليزي ، تمنراست ، بشار ، تيندوف ،الوادي ، البيض والنعامة   من رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل وإقالة وزير حكومته الذي تجاوز -حسبهم – كل الخطوط الحمراء بعد تصريحه المستفز وغير مسؤول في حق مناطق الصحراء التي تعد مصدر ثروات البلاد والرئة التي يتنفس بها الاقتصاد الوطني ، بينما أكد أخرون أن تصريحات ذات المسؤول تتنافى وتوجهات الحكومة لاسيما قانون تجريم خطاب الكراهية والتمييز ، مشيرين إلى أن هذه التصريحات تعد ضربا وتحديا واضح لتعليمات رئيس الجمهورية الرامية لرص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية بما يتماشى وتطلعات الشعب الجزائري في اقامة الجمهورية الجديدة التي ظل يطالب بها الحراك الشعبي المبارك الذي أطاح برموز الفساد ، وتتزامن موجة الغضب التي تجتاح مختلف ولايات الجنوب سالفة الذكر تزامنا مع بدء العد التنازلي للاستفتاء الشعبي على مشروع تعديل الدستور المزمع اجرائه في الفاتح نوفمبر .

ومعلوم أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  قد أكد في خرجاته في الإعلامية الأخيرة أن الجزائر يبنيها جميع الجزائريين.

وفي انتظار تدخل صارم من الرجل الأول بالبلاد ، حاول الوزير المذكور تدارك الوضع بتوضيح الامور بخصوص تصريحه حول الجنوب خلال زيارته الأخيرة إلى وهران ، وهو التوضيح الذي رفضت شريحة كبيرة من المجتمع المحلي تقبله ، مؤكدين ان الاعتذار يتقبل فقط بتقديم الاستقالة من منصبه قبل اقالته خاصة اذا علمنا أن تصريحه جاء في توقيت غير مناسب ولعدة أسباب.

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك