نقطة ضعف الريال تتحول إلى سلاح زيدان

يبدو أن قرار تأجيل مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد التي كان مقررًا إقامتها في أكتوبر إلى ديسمبر جاء في مصلحة الفريق الملكي، وتقام المباراة التي تأجلت لأسباب أمنية 18 ديسمبر الجاري بملعب “كامب نو” ضمن الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، فالمدرب زين الدين زيدان عانى الأمرين من سوء مستوى خط دفاعه منذ بداية الموسم الجاري، حتى أصبح نقطة ضعف واضحة في صفوف الفريق.ولعل أحد أبرز أسباب ذلك الضعف هو تراجع مستوى البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى الفريق بشكل ملحوظ، إذ حقق أرقامًا كارثية كبّدت ريال مدريد عثرات بالجملة، فضلًا عن بعض الإصابات التي أزعجت زيدان بالخط الخلفي كمارسيلو الذي أصيب 4 مرات وميندي وناتشو، ما حرم الفريق من البديل الجاهز في أوقات متفرقة من الموسم، لكن تحول حال دفاع الفريق تدريجيًا وجاء من بعيد إلى أن بات مصدر أمان نسبيًا، يمكن لزيدان الاعتماد عليه في المواعيد الكبرى بعد أن كان يخشى التعثر بسببه أمام الصغار.
قبل قرار تأجيل الكلاسيكو كان الريال سيواجه برشلونة بدفاع خرج بشباك نظيفة 3 مرات فقط في 10 مباريات خاضها في كل البطولات منذ بداية الموسم خلال تلك المباريات العشر استقبلت الشباك الملكية 13 هدفًا، بمعدل 1.3 هدف لكل مباراة منها 3 أهداف في مباراة واحدة أمام باريس سان جيرمان في سانتياغو بيرنابيو، ويبدو أن قرار التأجيل منح زيدان فرصة أفضل لتنظيم صفوفه ومعالجة الأخطاء الدفاعية الساذجة التي تسببت في استقبال أهداف كوميدية حسب وصف زيزو نفسه، ويمكن ملاحظة تحسن مستوى دفاع الريال من خلال الأرقام، حيث يكفي القول إن الفريق خرج بشباك نظيفة في 5 مباريات متتالية بكل البطولات كما حافظ على نظافة شباكه أمام إسبانيول.
هذا التحسن يرجع سببه الرئيس إلى استعادة كورتوا الثقة التي افتقدها في بداية الموسم، ويبدو أن أداء ألفونس أريولا الجيد في المباريات التي خاضها أثار قلق الحارس البلجيكي ودفعه لإخراج أفضل ما عنده، فقد حافظ كورتوا على نظافة شباكه 534 دقيقة متتالية بكل البطولات، ليحطم رقم كيلور نافاس الذي استمر 518 دقيقة دون استقبال أهداف ولم يقتصر دور الخط الخلفي لريال مدريد مؤخرًا على الدفاع فقط، بل إنه أصبح سلاحًا هجوميًا حاسمًا عندما تغلق الأبواب في وجه نجوم الخط الأمامي، الملكي انتزع 3 نقاط ثمينة من ديبورتيفو ألافيس بفضل هدفين سجلهما ثنائي الدفاع سيرجيو راموس ودانيال كارفاخال، فيما سجل رافائيل فاران هدفًا ضد إسبانيول، كما أن القائد الإسباني أحرز 5 أهداف في كل البطولات، وهو رقم لم يصل إليه معظم لاعبي الهجوم بالفريق، لكن دفاع ريال مدريد سيكون أمام مهمة ربما هي الأصعب في الموسم، عندما يواجه الغريم برشلونة، صاحب أقوى خط هجوم في الليغا حتى الآن.
ق.ر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك