نقاط سوداء تتطلب تدخل مدير الأشغال العمومية

طريق الشقة – المرارة بورقلة

تعالت أصوات مستعملي الطريق الرابط بين قرية الشقة ببلدية العالية و المرارة بولاية الوادي المطالبة بتدخل السلطات الوصية لإعادة ترميم النقاط السوداء التي نغصت حياتهم في ظل الصمت غير المبرر للجهات المعنية.

ناشد مستعملي الطريق الرابط بين قرية الشقة ببلدية العالية بورقلة ومنطقة المرارة بالوادي في حديثهم مع يومية “الوسط “، والي ولاية ورقلة بضرورة التدخل الشخصي لدى مصالح مدير الأشغال العمومية لبرمجة زيارة ميدانية للوقوف على النقاط السوداء المسجلة بهذا الطريق الذي يعاني من الكثير من الحفر الكبيرةالتي يعرفها هذا الطريق  والتي تبدأ من مفترق  الطرق الواقع شمال الشقةب27كم الرابط بالطريق الوطني رقم1تقرت مسعد إلى بلدية المرارة بولاية الوادي ، حيث اجبرت هذه الحفر جميع سائقي المركبات على التوقف ورغم المراسلات والنداءات قصد تصليحه لكن لاحياة لمن تنادي ، يحدث كل هذا رغم أهمية الطريق الذي يربط الشمال بالجنوب خاصة أصحاب الشاحنات القادمة من ميناء سكيكدة إلى عين صالح مرورا  بالمغير- جامعة -المرارة -الشقة -القرارة ….الخ.

ومعلوم أن قطاع الأشغال العمومية بولاية ورقلة عموما وبالقرى والمناطق النائية على وجه الخصوص يعتبر من بين القطاعات التي تخيم عليها الشوائب بحكم التهامها لأموال ضخمة دون تحقيق النتائج المرجوة.

وفي انتظار تدخل السلطات الوصية للتكفل بالمشكل القائم يبقى لزاما على مستعملي الطريق السالف الذكر معايشة  الوضع المتأزم لأجل غير مسمى وهو الأمر الذي يتنافى مع تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وتوجيهات الوزير الأول عبد العزيز جراد القاضية   بالنزول للميدان بمناطق الظل للوقوف على أمهات المشاكل لفك العزلة عنهم.

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك