نقابة مستخدمي التجارة تدعو مجددا للإضراب وتتحدى الوزير رزيق!

قررت النقابة الوطنية لمستخدمي وزارة التجارة، الدخول في إضراب لمدة 4 أيام للأسبوع الثاني أيام 10-11-12-13 جانفي الجاري، نظرا لعدم استجابة الوزارة الوصية لمطالب العمال حسب بيات للنقابة.

وكشفت النقابة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية بفايسبوك، إن نسبة الاستجابة للإضراب خلال الأسبوع الأول كانت كبيرة قاربت 100 من المائة، وفي كثير من الولايات حيث بلغت النسبة الرسمية في اليوم الأول 86.95 من المائة، وعرفت في اليوم الثاني ارتفاعا بلغ نسبة 87.45 من المائة.

وقالت النقابة في بيانها إن قرار الدخول في إضراب جاء بسبب سياسة التجاهل التي تنتهجها وزارة التجارة وعدم استجابة هذه الأخيرة للمطالب والجلوس إلى طاولة الحوار الجاد، و ان الاضراب تقرر أمام تعامل الوصاية بسلبية مع مطالب العمال، وعدم محاولتها احتواء الأمور ودعوة النقابة الوطنية للحوار، والإقرار بصفة رسمية على أجندة واضحة وفق رزنامة زمنية لتنفيذ المطالب المشروعة.

وأكد البيان أن النقابة الوطنية مضطرة إلى استئناف الإضراب للأسبوع الثاني أيام 10-11-12-13 جانفي الجاري المعلن عنه سابقا، وذلك احتراما لقرار القاعدة العمالية المطالبة بالتصعيد أكثر والدخول في إضراب وطني مفتوح في حال عدم الاستجابة للمطالب.

و ناشدت النقابة السلطات العليا في البلاد من أجل التدخل لوضع حد لحالة الانسداد الحاصلة في وزارة التجارة، نظرا لتوقف كل المديريات الولائية عن العمل، مما يؤثر سلبا على حالة السوق جراء عدم وجود رقابة وكذا المديريات الحدودية مما يصعب دخول السلع عبر الموانئ.

و ناشدت النقابة السلطات العليا في البلاد من أجل التدخل لوضع حد لحالة الانسداد الحاصلة في وزارة التجارة، نظرا لتوقف كل المديريات الولائية عن العمل، مما يؤثر سلبا على حالة السوق جراء عدم وجود رقابة وكذا المديريات الحدودية مما يصعب دخول السلع عبر الموانئ.

أمين بن لزرق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك