نطالب بإعفاء التجار من التكاليف الضريبية لمدة 03 أشهر

الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين

*  بفتح محلات الحلاقة والملابس 

 

ناشد رئيس الجمعية الوطنية  للتجار والحرفين  الطاهر بولنوار وزير التجارة كمال رزيق والوزير  الأول  عبد العزيز جراد  من الجدل التدخل ومنح رخص استثنائية لممارسة  بعض النشاطات التجارية الأخرى  من أجل تخفيف الضغط على التجار من جهة وتوفير الخدمات للمواطن من جهة أخرى مع تشديد الرقابة لاحترام شروط الوقاية  ،كما طالب بإعفاء التجار الذين يغلقون محلاتهم من التكاليف الجبائية لمدة 03 أشهر على الأقل.

هذا وأشار بولنوار أن  قائمة النشاطات المعنية  تخص محلات الحلاقة ، تجار الملابس والأحذية ، وبعض النشاطات الخدماتية وفي مقدمتها سيارات الأجرة  وذلك تحت طائلة احترام الإجراءات الوقائية  لتفادي انتشار الوباء ، هذا وأشار بولنوار أن  المواطن تضرر من غلق هذه المحلات  من جهة  ، وكذا التجار الذين أصبحوا مهددين بالإفلاس خاصة تجار الملابس بفعل تغير الموضة بسرعة وتراجع الأسعار ما يجعل الملابس التي اقتنوها للشتاء محل كساد بعد دخول الصيف  وتتراجع أسعارها السنة المقبلة بفعل ظهور موضات أخرى ، كما أن الحلاقة ضرورة للمواطن لأنها تدخل ضمن النظافة  والحلاق ليس بالتاجر الكبير ما يجعل اغلبهم يعانون الفاقة بعد  غلق محلاتهم لأكثر من شهر ، الأمر الذين يستوجب على السلطات العليا مراعاة هذا الأمر  وإعفاء التجار من التكاليف الجبائية التي ستزيد من  معاناتهم في حالة فرضها وتخفف  من خسائرهم إذا ما تم إعفاؤهم منها  .

 من ناحية أخرى طمأن بولنوار المواطن من توفر الخضر والفواكه والمنتجات الغذائية خلال شهر رمضان بالكمية الكافية  وان المخزون الوطني يكفي لما يزيد عن 03 أشهر أخرى  داعيا المواطنين إلى عدم التخزين  والشراهة في الشراء  لتفادي المضاربة.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك