نحو حسم مصير موسم 2019-2020

ج.ن
يعقد المكتب الفدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم ” فاف” صباح يوم الأربعاء المقبل، اجتماعا هاما بمقره بدالي براهيم بالعاصمة، من أجل حسم مصير موسم 2019-2020، بعد انتهاء فترة الحجر الصحي يوم 13 من شهر جويلية الحالي، في ظل تزايد المطالب باتخاذ قرار نهائي لإنهاء حالة الترقب التي تسيطر على الجميع.
وكان رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي، قد أكد في وقت سابق بمعية مكتبه الفيدرالي عدم الإعلان عن الموسم الأبيض، و قرر استئناف المنافسات بعد رفع الحجر الصحي في البلاد.
بالمقابل أكد رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، عن إمكانية إلغاء الموسم الكروي الحالي مع إعلان تتويج شباب بلوزداد بلقب الدوري وإلغاء السقوط. وقال مدوار، أن الجزائر تمر بوضع استثنائي ويتوجب على الهيئات الكروية اتخاذ قرارات استثنائية أيضا، رغم اعترافه بأن الكثير لن تعجبه هذه القرارات، وكان الأمر كذلك، حيث لاقت اقتراحاته استحسان أسرة وأنصار شباب بلوزداد، مقابل تذمر الفرق التي تنافس على اللقب وأنصارها على غرار مولودية الجزائر ووفاق سطيف وشبيبة القبائل، باعتبار أن الموسم لايزال طويلا والشباب يتقدم بفارق 3 نقاط فقط وإعلانه بطلا مع إلغاء الموسم يعتبر إجحافا في حق الفرق الملاحقة، غير أن قرار المكتب الفدرالي، جاء ليؤكد غياب التنسيق بين الفاعلين في الكرة الجزائرية في مقدمتهم زطشي رئيس الفاف ومدوار رئيس الرابطة.
وما يزال الشارع الرياضي ينتظر مصير الموسم الكروي الحالي، في الوقت الذي تبدو فيه الصورة ظلامية وغير واضحة حتى اللحظة، والتي ازدادت بعد الاجتماع الأخير الذي عقده رئيس الرابطة مع أندية الشرق، الغرب والوسط ، وما نتج عنه من قرارات اجمعت عليها الأندية كافة، وربما تسهم في حل المعضلة التي تواجهها حاليا وخصوصا المالية، التي تعتبر النقطة الجوهرية في المطالب.
ويعيش المحيط الكروي هذه الأيام على وقع الحديث عن مستقبل الكروي الحالي الذي بقيت منه 8 جولات، وهذا في ظل بروز خيارين، الأول يصب في خانة استئناف المنافسة، وآخر يدعو إلى إلغاء الموسم قبل 8 جولات عن إسدال الستار، بغية التفرغ لمتطلبات الموسم المقبل، وبالمرة تجاوز الكثير من المتاعب والمصاعب التي تلاحق بعض الأندية، سواء من الناحية المالية والتنظيمية وكذا الفنية، أو ما تعلق بصعوبة تطبيق البروتوكول الطبي الذي نادى إليه رئيس الفاف زطشي.
يذكر ان الاتحاد الجزائري كان اعتمد نهاية الشهر الماضي، خطة لاستكمال الموسم الكروي تنص على العودة للتدريبات لفترة ما بين 5 و6 أسابيع، بعد إنهاء الحجر الصحي، ليفسح بعدها المجال لإتمام ما تبقى من جولات على مدار 8 أسابيع.
وكانت الفاف قد أوقفت بطولة القسم الثاني في الـ 14 من مارس الماضي، وبطولة القسم الأوّل في اليوم الموالي. فيما لُعبت آخر مقابلتَين من ذهاب ربع نهائي كأس الجزائر، في الـ 11 من مارس الماضي .عليه بقيت 8 جولات في بطولة القسم الأوّل، مع وجود 3 مقابلات متأخرة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك