نحو الاعلان عن”موسم أبيض” دون تحديد البطل أو اعتماد الصعود والنزول

ج.ن
كشف اليوم مصدر من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بأن “الفاف” تتجه نحو اتخاذ قرارات حاسمة بشأن استئناف النشاط البطولة المحلية، في اجتماع المكتب الفيدرالي، المقرر بعد غدا الأربعاء، وكان الإتحاد الجزائري، قد قرر تنظيم اجتماع لأعضاء المكتب الفيدرالي هذا الأربعاء لمناقشة مصير البطولة المتوقفة منذ شهر مارس الماضي، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وأكد المصدر بأن المكتب الفيدرالي سيصادق بنسبة كبيرة على إلغاء المنافسة، بعدما حصلت “الفاف” على تقرير اللجنة العلمية، والتي دعت صراحة، عن طريق رئيسها إلى ضرورة إلغاء التجمعات والمنافسات الرياضية، بل حرص الدكتور بقاط بركاني على القول إن ثمة خطورة كبيرة على سلامة الأشخاص واحتمال انتشار الوباء بشكل كبير، في حال تمت العودة إلى النشاط الرياضي، حيث يستعد زطشي ومكتبه “لوضع النقاط على الحروف”، والإعلان عن انتهاء الموسم الرياضي لأسباب تتعلق بضمان سلامة الأشخاص.
هذا وأكدت مصادر “الوسط” أن المكتب الفدرالي يتجه بإعلان “موسم أبيض” دون تحديد البطل أو اعتماد الصعود والنزول، أو تحديد الأبطال والصاعدين والنازلين.
وما يزال الشارع الرياضي ينتظر مصير الموسم الكروي الحالي، في الوقت الذي تبدو فيه الصورة ظلامية وغير واضحة حتى اللحظة، والتي ازدادت بعد الاجتماع الأخير الذي عقده رئيس الرابطة مع أندية الشرق، الغرب والوسط ، وما نتج عنه من قرارات اجمعت عليها الأندية كافة، وربما تسهم في حل المعضلة التي تواجهها حاليا وخصوصا المالية، التي تعتبر النقطة الجوهرية في المطالب.
يذكر ان الاتحاد الجزائري كان اعتمد نهاية الشهر الماضي، خطة لاستكمال الموسم الكروي تنص على العودة للتدريبات لفترة ما بين 5 و6 أسابيع، بعد إنهاء الحجر الصحي، ليفسح بعدها المجال لإتمام ما تبقى من جولات على مدار 8 أسابيع.
وكانت الفاف قد أوقفت بطولة القسم الثاني في الـ 14 من مارس الماضي، وبطولة القسم الأوّل في اليوم الموالي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك