نادي الصحافة والإعلام لولاية البويرة يواصل حملاته التحسبسية حول الوقاية من وباء كورونا

 

قام أمس نادي الصحافة والإعلام لولاية البويرة و الشبكة الجزائرية للشباب وبالتنسيق مع الكشافة الإسلامية ومديرية الصحة ومصالح الأمن وبإشراف والي الولاية “لكحل عياط عبد السلام” بزيارة المدرستين الإبتدائيتين “شرارق سليمان” و “موهاب حموش” ببلدية بشلول اللتان تم غلقهما تحفظيا لمدة أسبوع بعد الاشتباه في إصابة أطقمها الإدارية بفيروس كورونا حفاظا على سلامة المتمدرسين لتفتح أبوابها مجددا الأسبوع الفارط ، حيث تم خلال هذه المبادرة توزيع أزيد من 1500 كمامة و مواد التعقيم و بعض الهدايا على التلاميذ إلى جانب تقديم نصائح وارشادات وقائية من طرف ممثلي المصالح الصحية على غرار ضرورة ارتداء الكمامات و غسل الأيدي والتباعد الجسدي ، وفي السياق ثمنت ممثلة الشبكة الجزائرية للشباب السيدة “سليمة عرعار” في كلمتها المجهودات التي تقوم بها السلطات ومختلف الهيئات وكذا الأساتذة في توعية التلاميذ كما نصحت الأولياء لأداء دورهم على أكمل وجه خلال هذا الظرف العصيب لأن دور الأسرة مهم جدا، ومن جهته أشار رئيس نادي الصحافة والإعلام الصحفي “عمر رميلي” إلى عزم النادي على مواصلة حملاته التحسيسية والتوعوية وتنظيم مبادرات مماثلة في قادم الايام .

أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك