ميكانيكي يستولي على سيارة زبونة لإستعمالها في السطو

العاصمة

تمكنت مصالح الأمن بالعاصمة من إلقاء القبض على مرتكبا سلسة عمليات سطو طالت  محلات تجارية بضواحي منطقة باب الزوار و يتعلق الأمر بشقيقان  في العقدين الثاني والثالث من العمر، اللذان تم التوصل لهما من خلال الرقم التسلسلي للسيارة المستعملة من قبلهما  في عمليات السرقة والتي رصدتها كاميرات المراقبة في جميع  أماكن وقوع السرقات .

في القضية التي تعود وقائعها لشكوى تقدم بها ضحيتان أمام مصالح الأمن حول تعرض محلاتهما التجارية لعملية سطو على يد مجهولين قاموا بالاستيلاء على مبالغ مالية قدرت ب60 مليون للمحل الأول و65 مليون سنتيم للثاني ، وبعد إنطلاق التحريات للكشف عن هوية الفاعلين توصلت مصالح الأمن للسيارة التي استعملت في عملية السرقة والتي رصدتها كاميرات المراقبة  المنصوبة بالمحلين مركونة وقت وقوع السرقة ، وبعد التأكد من رقمها التسلسلي تبين بأنها ملك  لأحد السيدات التي أكدت هي الأخرى في محضر  سماعها بأنها قد سلمت هاته  المركبة للمتهم الأول قصد تصليحها  باعتباره ميكانيكيا إلا  أنه رفض إرجاعها لها و راح يتماطل لحين أن قامت برفع شكوى قضائية ضده ، ليتم بذلك توقيف المتهمان اللذان تبين بأنهما شقيقان وقاما باستعمال سيارة السيدة للسطو على المحلات التجارية ، وتم بذلك تحوليهما على محكمة الحال بعد فصل قضيتهما لملفين الأول متعلق بقضية  السرقة التي طالت المحلات التجارية و الثاني بواقعة خيانة الأمانة التي طالت  سيارة السيدة ، حيث نفى المتهمان من جهتهما ما نسبب لهما من جرم و أكد الأول بأنه لم يقم بالسطو على المحلات التجارية و أكد بخصوص ملف سرقة السيارة بأنه قام بتصليحها و تسليمها لصاحبتها التي تسرعت في رفع الشكوى ، ليطالب بذلك ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره بتوقيع عقوبة  3سنوات حبسا نافذا في الملف الأول المتعلق بخيانة الأمانة ، مع عقوبة 5سنوات حبسا نافذا و غرامة بقيمة 100الف دج  حول ملف سرقة المحلات التجارية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك