مولودية الجزائر مهدد بالنزول إلى القسم الثاني!

ج.ن

بات فريق مولودية الجزائر مهددا بالنزول إلى القسم الوطني الثاني، بسبب نزاعاه مع أحد اللاعبين الذين سبق لهم حمل قميص الفريق في وقت سابق.

وهدد الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فريق المولودية بإنزاله إلى القسم الثاني، إذا لم يقم بتسوية الوضعية المادية للاعبه السابق، الذي رفع شكاوى لدى “الفيفا” مطالبا بمستحقاته المالية التي لم تصرف من طرف إدارة الفريق العاصمي.

واتخذت الإتحادية الدولية لكرة القدم قرارا في صالح اللاعب السابق للعميد، الياس شعيبي، الذي طالب بمستحقاته المالية بعد تسريحه من الفريق، وهو الذي لعب بعض المباريات فقط منذ استقدامه في عهد كمال قاسي السعيد.

ومنحت “الفيفا” مهلة للمولودية إلى غاية 27 أكتوبر 2020 لتسديد 50 ألف أورو للاّعب شعيبي، لتفادي عقوبات محتملة على العميد، حيث تنجر عن تجاوز المهلة المحددة دون تطبيق قرار لجنة فض المنازعات للهيئة الكروية الدولية التي تعتبر هيئة قانونية، والمتعلق بتسديد مستحقات اللاعب شعيبي، إرغام “الفيفا”، بموجب القانون، الإتحادية الجزائرية لكرة القدم على خصم ثلاث نقاط ثم ست نقاط من العميد، وبعده إقرار نزول الفريق، إلى جانب المنع الفوري من الإستقدامات.

ويجد الاتحاد الجزائري لكرة القدم نفسه أمام تمادي الأندية الجزائرية في عدم تسديد مستحقات اللاعبين، في مأزق، على اعتبار أن “الفيفا” تشدد على كل اتحادية بسهرها على تطبيق القرارات، خاصة بخصم النقاط “التي لا تقبل الإلغاء أو التراجع عنها، حتى في حال تسديد الديون بعد الآجال”، بينما يمكن لـ”الفيفا” عن طريق لجنة الانضباط التابعة لها، إلغاء قرار منع الانتداب في حال تأكيد النادي تسديده للمستحقات وتنفيذ قرار اللجان القانونية، بينما تحرص “الفيفا”، وهي تُحمّل الاتحادات الوطنية كامل المسؤولية، إشعار لجنة الانضباط للهيئة الدولية، بإجراءات خصم النقاط ومنع الانتداب محليا ودوليا، كون أيّ مخالفة لذلك، “يعرّض الاتحادية المحلية إلى عقوبة تجميد النشاط”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك