مولودية الجزائر مطالب بتسديد 9 مليار سنتيم للمدرب كازوني

ج.ن

تواصلت النكسات على فريق مولودية الجزائر وادارته التي تخسر في كل مرة المعارك القضائية التي تدخلها سواء مع اللاعبين او المدربين، وجاءت الضربة هذه المرة من المدرب السابق للفريق، الفرنسي برنارد كازوني وطاقمه المساعد المتشكل من الثنائي حكيم مالك وتوماس غورنوفيتش، حيث حكمت الاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا” لصالح التقني الفرنسي، مطالبة ادارة المولودية بضرورة تسديد كل المستحقات المترتبة عن العقد الذي مدته عامين، علما أن كازوني ومعاونيه قد تم طردهم تعسفيا بعد مدة ستة اشهر فقط، مما جعل كازوني يطالب بكامل المستحقات، وهي 18 شهرا، عما انه كان يتقاضى 35 ألف أورو شهريا، ما يعني قرابة مجموع 650 ألف أورو، وهو مبلغ كبير جدا، سيثقل لا محالة كاهل الإدارة الحالية للفريق، هذا وقد تلقت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم امرا من “الفيفا” يقضي بتطبيق القرار فورا، وهو ما سيعني عقوبات صارمة في حق المولودية في حال ما اذا لم يتم تسديد تلك المستحقات، حيث قد تصل العقوبات الى حد خصم النقاط والحرمان من الانتدابات، هذا الوضع سيجبر إدارة المولودية على ضرورة الجلوس الى طاولة المفاوضات مع المدرب كازوني الذي يعمل حاليا مدربا لمولودية وهران، وذلك من أجل الوصول الى أرضية اتفاق قد تمنح فسحة جديدة لإدارة المولودية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك