مواجهة “الخضر” والكاميرون رسميا في هولندا

ج.ن

كشف بنجامين ديديه بانلوك الأمين العام للاتحادية الكاميرونية لكرة القدم، اليوم السبت، عن إقامة مباراة ودية بين منتخبي الجزائر والأسود غير المروضة في هولندا بحر شهر أكتوبر القادم، لكنّ الرجل الثاني في الفيدرالية الكاميرونية لم يقدّم تاريخًا محدًدا للمواجهة، مثلما لم يُشر إلى الملعب الذي سيحتضن الودّية المرتقبة.

وكانت الجزائر واجهت الكاميرون برسم تصفيات مونديال 2018، وتعادل المنتخبان (1 – 1) في البليدة زمن الصربي ميلوفان راييفاتش، قبل أن يسقط المحاربون في ياوندي (2 – 0) وهي الهزيمة التي عجّلت إقالة الإسباني لوكاس ألكاراز.  

ويتجه الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالتنسيق مع المدرب الوطني جمال بلماضي، على تعديل برنامجه الخاص بتربص “الخضر” في شهر أكتوبر المقبل، بعد رفض سلطات دولتي النمسا وفرنسا، استضافة المعسكر المقبل لـ”الخضر“. 

ويشهد التربص خوض “محاربي الصحراء” لمباراتين وديتين، وهو ما يعني تواجد عدد من مشجعي “الخضر”، ما لا يُساعد البلدين اللذين يمنعان حاليا تجمعات الجماهير في المباريات بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وكذا تخوفات أمنية لدى كلا البلدين من حضور المشجعين الجزائريين للمباراتين الوديتين، بغض النظر عن أزمة كورونا، وذلك خشية من إمكانية حدوث أعمال شغب كما حدث في مرات سابقة

وقرّرت “الكاف” تنظيم الجولتَين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، ما بين الـ 9 والـ 17 من نوفمبر المقبل، وإقامة الجولتَين الخامسة والسادسة (الأخيرة)، ما بين الـ 22 والـ 30 من مارس 2021. 

وكان أشبال الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي قد لعبوا مقابلتَين في نوفمبر 2019، ضمن فوج يضمّ فرق زامبيا وبوتسوانا وزيمبابوي. 

ويتصدّر “محاربو الصحراء” لائحة ترتيب الفوج الثامن بِرصيد 6 نقاط، وتتموقع زيمبابوي ثانية بِمجموع 4 نقاط، وتشغل بوتسوانا المركز الثالث بِنقطة واحدة، وتتذيّل زامبيا اللّائحة بِلا شيء. 

وينتهي سباق التصفيات بِتأهّل الرّائد والوصيف إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا، المُقرّر تنظيمها بِالكاميرون ما بين جانفي وفيفري 2022. 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك