مهدد مقاطعي الانتخابات بـ “الكلاش” يمثل أمام المحكمة العسكرية بورقلة

يمثل اليوم، المتهمان في قضية “التهديد باستعمال الكلاش”، أمام وكيل الجمهورية العسكرية بمحكمة ورقلة.

وتتعلق القضية  بشخصين تم إيقافهما من قبل المصالح الأمنية، بعد بث شريط فيديو يصور أحدهما وهو يهدد مقاطعي الانتخابات الرئاسية باستعمال سلاح “الكلاش”، فيما تم استدعاء الثاني كونه هو صاحب السلاح.

وكان شخص قد ظهر على الفيديو بالزي المدني، حاملا معه سلاح كلاشنيكوف، وراح يهدد معارضي إجراء الانتخابات ويقوم بتخوينهم. وقد بيّنت التحقيقات أن ذلك الشخص هو عون أمن بشركة لتكرير الزيوت بغرداية.

وجرى توقيف المتحدث في الفيديو من طرف عناصر المصلحة الجهوية للتحقيق، قبل أن يتم تحويل مف التحقيق لجهاز الدرك الوطني باقليم الإختصاص. وقادت التحقيقات مع الموقوف إلى توقيف آخر، تبين أنه هو صاحب رشاش الكلاشنيكوف، تنحدر أصوله من معسكر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك