منظومة الفساد تسعى لإطالة الأزمة

وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي

* الانتخابات طوق نجاة

كشف وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، أن رئاسيات 12 ديسمبر تشكل طوق نجاة للبلاد في هذه المرحلة متهما رجال الفساد بالسعي لإطالة الأزمة.
وقال ذات المسؤول أمس خلال مشاركته في اليوم الدراسي حول المنازعات في تحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي رفقة وزير العمل أن الرئاسيات تشكل طوق النجاة الذي وضعه أشراف هذا الوطن بين أيدي الجزائريين والذي يعمل عليه ذو الضمائر الحية على جعله منفذ النجاة في عالم لا يرحم كثر فيه المتربصون بالبلاد متهما في ذات الوقت الملطخة أيديهم بالمال الفاسد إلى السعي إلى إطالة عمر الأزمة.
ودعا زغماتي الجزائريين لهذا اليوم التاريخي لرسم طريق المستقبل بما يفتح أبواب الفرج في زمن المحنة، ماشين في ذلك على درب من سبقونا إلى نكران الذات خدمة للمصلحة العليا لوطننا الجزائر الذي لا وطن لنا غيره.
وتابع ذات المتحدث قائلا أن ظاهرة ضعف التشغيل وفقدان مناصب العمل معضلة لها علاقة بالوضع الاقتصادي بشكل العام، وما تشهده الساحة الوطنية منذ 8 أشهر وما يعمل على استمرار مخاطرها هو تغذيه أياد قذرة ملطخة بالمال الفاسد التي مصلحتها أن يدوم الوضع الحالي تحقيقا لمآربها ومصالحها الضيقة.
ومن جهة أخرى قال وزير العدل حافظ الأختام أن محاربة ظاهرة التملص من دفع الإشتراكات يجب أن يكون من خلال تكافل العمال القضائي و الضمان الاجتماعي مؤكدا في ذات السياق أن موارد صندوق الضمان الاجتماعي بدأت تضعف كثيرا في الآونة الأخيرة وهو مايجعله لا يؤدي دوره الحقيقي الذي أسس من أجله وهو الأمر الذي يضرب السلم الاجتماعي في الجزائر
وأوضح زغماتي أن أساليب الغش فيما يتعلق بالضمان الاجتماعي، تتمثل في “عدم التصريح بالعمال، التهرب من دفع الاشتراكات، وطرق التهرب الرامية إلى الاستفادة من الخدمات والتزوير في الوصفات الطبية، وقال أن الأمر قد يصل إلى ارتباط الأفعال و شبكات التهريب و المتاجرة غير الشرعية بالمؤثرات العقلية بالإضافة العديد من التجاوزات.
وقال ذات المتحدث أن السلطات القضائية يجب أن تكون مطلعة على الإجراءات التنظيمية والعمل على حماية أموال المشتركين ، و قال زغماتي أن هذا اليوم الدراسي يجب أن يمتد إلى الحفاظ على التوازنات الاجتماعية الكبرى و وزارة العدل لن تدخل أي مجهود لتذليل الصعوبات مشيرا إلى أن السياسية العمومية لمكافحة الظاهرة ترمي إلى تحقيق أهداف ذات بعد استراتيجي، ترتبط بشكل مباشر في السلم الاجتماعي الذي نحن في أشد الحاجة إليه”.
وقال وزير العدل أن الضمان الاجتماعي هو الآخر لازال يعاني من الفساد المستشري في كافة المجالات وهو ما يهدد عدة كيانات في المجتمع الجزائري زغماتي قال أن دور الضمان الاجتماعي يظهر جليا حين تشح صناديقه و تعجز عن التكفل بمختلف الفئات

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك