منظمة حماية المستهلك تدعو لإعادة النظر في مخططات الأمن والسلامة بالمؤسسات

طالبت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك بإعادة النظر في مخططات الأمن والسلامة للمؤسسات المستقبلة للجمهور ومدى تطبيقها الفعلي ميدانيا.

وفي بيان للمنظمة، تأسفت لحادثة أمس بالمؤسسة الإستشفائية “الأم والطفل” بولاية الوادي، والتي أدت إلى احتراق ثماني رضع.

وحسب نفس البيان، فأكدت المنظمة أن المتعارف عليه في التشريع الجزائري، أن لكل مؤسسة عمومية أو كل مؤسسة مستقبلة للجمهور تملك مخططا للأمن والتدخل، مفعل 2424 سا وتقع على مسؤولية كل مؤسسة سلامة مستخدمي ومرتادي المؤسسة.

 كما تضع كل مؤسسة مستقبلة للجمهور مخططا سنويا للأمن والتدخل يتضمن خريطة المؤسسة والأخطار الكبرى المحتملة.

وترى المنظمة، أنه بالإمكان التحكم أفضل في الحوادث وبنفس الامكانيات لو يتم فعلا تفعيل مخطط الأمن والتدخل عبر المؤسسات.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك