ملصقات إشهارية تشوّه مدينة البويرة

الزائر لمدينة البويرة يلاحظ دون شك الإنتشار الكبير للملصقات الإشهارية التي غزت كافة جدران الأحياء والشوارع الرئيسية الى درجة جعلت المنظر العام لهذه المدينة مشوها للغاية تشمئز منه النفوس . وفي جولة ميدانية رصدت يومية ” الوسط ” هذه الظاهرة التي انتشرت وتزايدت بشكل رهيب خلال المدة الأخيرة.


ملصقات مختلفة الأحجام ملصوقة بشكل عشوائي على جدران المؤسسات العمومية والخاصة وعلى زجاج واقيات انتظار المسافرين وحتى الأعمدة الكهربائية لم تسلم منها والتي تمثل في غالب الأحيان مدارس تعليم اللغات الأجنبية وكذا إعلانات عن بيع الأراضي وكراء المنازل والمحلات التجارية , إضافة إلى الإعلانات الخاصة بتقديم الدروس الخصوصية التي تزايدت بشكل مذهل لما تدره من أموال وارباح طائلة لأصحابها الذين يحشرون التلاميذ كالفئران في المستودعات .وفي هذا السياق عبر المواطنون الذين أخذنا  أراءهم عن سخطهم الشديد من هذه الظاهرة وفي ذات الوقت تساءلوا عن سر الصمت المطبق الذي إلتزمت به الجهات المعنية دون التدخل بحزم لمنع وردع مثل هذه الممارسات غير القانونية.

                                                                                                                                                    أحسن مرزوق

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك