مقري: “العلمانيون المتطرفون يحاولون اختطاف السلطة مجددا عن طريق الحراك”

جدد رئيس حركة مجتمع السلم “حمس”، عبد الرزاق مقري، اليوم الجمعة، التذكير بـما وصفه بـ “خطورة” التيار العلماني المتطرف في الجزائر، الذي قال انه حاول اختطاف السلطة مجددا “بينما نحن كنا نناضل من أجل تمدين الحكم”.

وقال مقري، في كلمة له خلال لقاء جهوي لاطارات الحزب بوهران، إن خطرا كان يتربص بالدولة منذ التسعينات لكنه اشتد في السنوات الأخيرة، قائلا: “محور السلطة بدأ يتحول من العسكر إلى التيار العلماني المتطرف”.

وقال مقري في هذا الشأن: “جينا نحلو مشكل طحنا في مشكل آخر … لقد كادت السلطة أن تتحول إلى يد رجال المال والأعمال رجل الأعمال يبيع لمن يربح معه أكثر”. مشيرا إلى أن “لوبيات مالية تشكلت قبل عهد بوتفليقة بل منذ التسعينات وكان المال يوجه إلى جهة واحدة من التيارات السياسية الموجودة … هؤلاء الذين يتهموننا هم أكبر مستفيد من السلطة بالمال والمناصب يكثر خير الحراك”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك