مفتشية مراقبة وهمية للابتزاز والتزوير بوهران

إدانة رئيسها ب07 سنوات مع الأمر بالقبض

نطقت مساء  أمس  محكمة  الجنح بحي جمال الدين بوهران إدانة  مدير التجارة السابق لوهران”ع ل”، بسنة سجنا نافذا، وقضت في حق رئيس الفرع النقابي السناباب “ب.و” وصديقه “ك.م” بـ 6 أشهر سجنا نافذا، فيما أدين رئيس المفتشية الوهمية “ر.م” الذي لايزال  في حالة فرار بـ 7 سنوات سجنا نافذة مع الأمر بالقبض ، وذلك بعد ثبوت إنشائهم لمفتشية مراقبة وهمية، الابتزاز والتزوير واستعمال المزور.

وقائع القضية  إلى معلومات  تلقتها  عناصر من الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بوهران  تفيد بنشاط عصابة إجرامية قامت بإنشاء مفتشية مراقبة وهمية تترصد بكبار تجار الولاية عن طريق إيهامهم بأنهم لجنة مراقبة رفيعة المستوى من مديرية التجارة لوهران لتمكن  الأعوان  من الإطاحة بالشبكة ا المتكونة من 4 إطارات تابعين لمديرية التجارة، بعد قيامها بإنشاء  مفتشية مراقبة وهمية تستهدف كبار التجار بالولاية لسلبهم أموال طائلة عن طريق الابتزاز مع التزوير واستعمال المزور.، حيث تبين أنهم  كانوا أوامر تفتيش مزورة يقومون خلالها بالضغط على ضحاياهم وإجبارهم على تسليمهم مبالغ مالية مقابل عدم حجز سلعهم أو تغريمهم لكن بعد توقيفهم تبين ان عون  المديرية متقاعد و03 عناصر لاعلاقة لهم  ليتم متابعتهم بتهم سوء استغلال الوظيفة، تحرير وثيقة تثبت وقائع غير صحيحة وصنع طوابع دون إذن من السلطات المخولة قانونا.

 

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك