مفاوضات مع النقابات لتفادي إضراب 21 جانفي

وزيرة التربية نورية بن غبريط تؤكد

أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط عن فتح الباب الحوار الدخول في المفاوضات و الاستشارة مع النقابات بخصوص الإضرابات المزعم الدخول فيها في يوم 21 جانفي، مؤكدة أن الوصاية لا تنتهج سياسة التماطل والتجاهل للمطالب و لا طالما كانت أبوابها مفتوحة أمام الشريك الإجتماعي.


واعتبرت بن غبريط الأمس  خلال ندوة صحفية جمعتها بوالي العاصمة عبد القادر زوخ، أن انسحاب النقابات من ميثاق أخلاقيات المهنة ليس بالمشكل وهو حق يكفله الدستور، مؤكدة على أن الوصاية تعتبر النقابات شريك اجتماعي و مستعدة افتح باب الحوار و مناقشة المطالب المطروحة  وفي سياق آخر، أشارت بن غبريط أنه تم تسجيل، أكبر ضغط مدرسي على المستوى الوطني بالجزائر شرق ، موضحة أن الضغط الكبير الذي تشهده العاصمة على مستوى المدارس، وخاصة بالجزائر شرق، صحبتها جملة الترحيل التي عرفتها العاصمة هذه السنة، وأكدت أن ورقة المشاريع، أعطت الأولوية لبناء السكنات، وبعدها المرافق التربوية، مبرزة أن جل الأحياء السكنية التي تم استلامها، دشنت بعدها بفترة قصيرة، المدارس الابتدائية والمتوسطات وأضافت في ذات السياق ” معظم المؤسسات المدرسية التابعة للأحياء السكنية الجديدة، تم استلامها في الفصل الثاني، الأمر الذي سيخفف الضغط بالأقسام من جهة، ويوفر على التلاميذ والأولياء، عناء التنقل لمسافات طويلة قصد التمدرس”

وبخصوص تزويد المؤسسات التربوية بالتدفئة قالت بن غبريط ،”لا يوجد مشكل من الناحية المادية أو المالية من أجل تزويد المؤسسات التربوية بالتدفئة”

90 مليار سنتيم لترميم المؤسسات التربوية

من جهته كشف والي العاصمة عبد القادر زوخ ، عن  تخصيص غلاف مالي قدره 90 مليار سنتيم لترميم المؤسسات التربوية في الولاية، مفيدا أن هذا الغلاف  سيكون موجه لترميم 99 مجمعا مدرسيا و 27 متوسطة بالإضافة إلى 18 ثانوية، مضيفا في ذات الصدد :”إن المؤسسات التربوية المزودة بالطاقات الجديدة هي 11 مدرسة و 57 إبتدائية، فيما سيتم تعميم هذه الطاقة على مستوى 57 إبتدائية”.

وفي السياق ذاته ، كشف زوخ عن أهم المشاريع التربوية في إقليم الولاية، أين أوضح الوالي أنه تم إنجاز ثانويتين و3 متوسطات و17 مجمع مدرسي بعد أن تم إستلام بيوت جاهزة بعد العطلة الشتوية، مشيرا  أنه سيتم إنجاز 106 مجمع مدرسي قيد الإنجاز تحضيرا للموسم الدراسي القادم القادم، بالإضافة إلى 40 متوسطة 20 ثانوية.

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك