مطحنة تستغل السميد المدعم لإنتاج الأعلاف

حاسي بونيف في وهران

كشفت مديرية التجارة لولاية وهران أن  مصالحها لقمع الغش والمنافسة والتحقيقات الاقتصادية، قد تمكنت  من اكتشاف ورشة  تقوم بعمليات تحويل غير قانوني لكميات جد معتبرة من مادة السميد المدعم إلى  أعلاف للأبقار من خلال إدماجها ضمن مركبات العلف كالذرى وال والنخالة والصوجا وذلك من اجل  الحفاظ على ارتفاع الأرباح باستغلال دعم الدولة للسميد.

العملية جاءت على خلفية وشاية من أحد الأشخاص حول نشاط  مطحنة بمنطقة حاسي بونيف في دمج السميد من النوع الجيد “سفينة”  الذي تعرف السوق ندرة  منه بفعل هذه الممارسات مع أعلاف الأبقار  ومنتجات لتغذية الأنعام  لرفع هامش الربح ،  حيث  بالتنسيق مع القوة العمومية للدرك الوطني لحاسي بونيف تم مداهمة المطحنة أين تم حجز 9 أطنان من السميد  والفرينة من النوع الجيد  التي ضبطت معبأة داخل أكياس بوزن 25 كلغ  بلغ عددها 360 كيس ، و تبين أن صاحب المطحنة  يستغل  الدقيق المدعم وإدخاله في تركيبة أعلاف الأنعام التي تعتمد على مواد غالية  مثل الذرى  والصوجا  ،  وذلك من أجل تحقيق الربح ما يعتبر غشا بحكم انه يمس بالاقتصاد الوطني ويخلق أزمة في السميد والدقيق  ويهدد الثروة الحيوانية بفعل مايسببه هذا المزج  من أثار سلبية على صحة الحيوانات  وقد تم توقيف صاحب المطحنة وإحالته على القضاء.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك