مطالب بضخ دماء جديدة

وكالة تسيير القرض المصغر بتمنراست

• رفع التجميد عن مشاريع دعم الشباب قابله إجراءات بيروقراطية

مما لا يختلف عليه اثنان بولاية تمنراست ، أن عمل الوكالة الولائية لتسيير القرض المصغر بتمنراست لا يتماشى مع متطلبات الشباب والمرأة الماكثة في البيت ، حيث قابل القرار الحكومي القاضي برفع التجميد عن مشاريع دعم الشباب إجراءات بيروقراطية وعراقيل تصنف في خانة الإقصاء والتهميش ضد المستفيدين من قروض ذات الوكالة .

أعرب العشرات من الشباب و النساء الماكثات في البيت ببلديات تمنراست ، عين صالح ، عين قزام وتينزواتين في تصريح لهم معنا عن استيائهم وتذمرهم الكبيرين مما أسموه بالعراقيل البيروقراطية التي تصنف في خانة الإرهاب الإداري ، التي يواجهها طالبي القروض من الوكالة الولائية للتسيير القرض المصغر المعروفة بـ”لونجام” المنحدرة من فئة العاطلين عن العمل ،حيث يعاني هؤلاء مع التأخر غير المبرر لمدة تفوق السنة كاملة في تحويل مبلغ القرض المحدد بـ 25مليون لحساب المستفيد ، وهو ما أثار حفيظة طالبي هذه القروض الذين بدورهم وجهوا نداء مباشر للسلطات المعنية وعلى رأسها وزارتي التضامن و الأسرة وقضايا المرأة والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي من أجل ايفاد لجنة تحقيق عالية المستوى للوقوف على حقيقة الوضع المتأزم تزامن مع تأكيد حكومة الوزير الأول نور الدين بدوي خلال اجتماع مجلس الوزراء المشترك في وقت سابق عن رفع التجميد على مشاريع دعم الشباب بولايات جنوب البلاد الكبير وفق ما أوردته مصادرنا .
لتبقى الآمال معلقة على الجهات المركزية و السلطات الوصية من أجل ضخ دماء جديدة على رأس الوكالة الولائية للتسيير القرض المصغر للدفع بالقطاع نحو الأمام خدمة لصالح العام .

صالح ،ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك