مطالب بالترخيص لاستئناف النشاط

اللجنة الوطنية لمراكز التدريب واللغات والاستشارات

طالبت اللجنة الوطنية لمراكز التدريب واللغات والاستشارات، التابعة للجمعية الوطنية للتجار والحرفيّين، أمس، السلطات العليا في البلاد، السماح لهم باستئناف نشاطهم، المتوقف منذ 3 أشهر، مع التزامهم بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا.

حيث أفاد بيان للجمعية، جملة المشاكل التي يتخبط فيها المعنيون، جراء الحجر الصحي، وذلك في اجتماع بمقر الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، بعد توقف نشاطهم لقرابة 3 أشهر كاملة، جعلهم يعجزون عن تسديد ديون الكراء، ودفع أجور العمّال والموظّفين، وتسديد مستحقات الضرائب والضمان الاجتماعي، وهو ما جعلهم يطالبون السلطة بالسماح لهم، بممارسة نشاطاتهم وفق شروط التقيّد بإجراءات الوقاية الخاصّة.

وفي ذات السياق، صرح رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج طاهر بولنوار، للتلفزة الوطنية، أن أعضاء اللجنة سيلتزمون، في حال رخصت لهم السلطات العمومية باستئناف النشاط، وذلك عن طريق تقليص عدد التلاميذ إلى 50%، والالتزام بالتباعد الاجتماعي على الأقل 2م² لكلّ تلميذ، مع إجبارية لبس الأقنعة الواقية للعمّال والتلاميذ، وتعقيم المساحات وأدوات العمل، خاصة أنّ فتح مراكزهم والعودة إلى نشاطاتهم، هو مطلب يرفعه بدورهم، أولياء تلامذتهم، والذين يأملون في تهيئة أبنائهم نفسيّا وتربويّا وتعليميّا للدخول المدرسي، وتحضير الامتحانات، بعد غياب دام ستّة أشهر، مجددا بولنوار، في نفس الصدد، تأييده لمطالب ممثلي اللجنة الوطنية لمراكز التدريب، المتمثلة في استئناف العمل خلال شهر جويلية المقبل.

 

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك