مطالب بإستقلال القضاء وبناء دولة الحق والقانون

القضاة يرفعون حركتهم الإحتجاجية إلى المحكمة العليا


يسعد مبروك يعلق على حادثة وهران : الإهانة التي لحقت ببيت القضاء لا تبرير لها

النائب العام بمجلس قضاء الجزائر يشرف على تنصيب القضاة الجدد

نقابة القضاة تعلن قطعها جميع مساعي الحوار و تطالب برحيل زغماتي

رفع الأمس العشرات من القضاة حركتهم الإحتجاجية داخل مقر المحكمة العليا ، أين عبرو عن رفضهم الحركة السنوية التي أقرها المجلس الأعلى للقضاء، في حين نددو بما حدث أول أمس في مجلس قضاء وهران.
إستنكر القضاة الأمس في وقفة احتجاجية داخل المحكمة العليا من سياسة الصمت و التجاهل التي تمارسها السلطة أمام مطالب القضاة و حركتهم الإحتجاجية التي انطلقت في 27 أكتوبر الماضي، ورفع القضاة المحتجون شعارات العديد من الشعارات التي تطالب بإستقلالية القضاء ،وبناء دولة الحق والقانون، من بينها ” عدالة حرة مستقلة “، “العدالة فوق كل قوة “، “ما نجحت سلطة دهست قضاءها “.
كما طالب القضاة برحيل وزير القطاع بلقاسم زغماتي، سيما بعد التعنيف الذي تلقاه القضاة أمس من طرف رجال القوة العمومية داخل حرم المجلس القضائي في وهران.
ويجدر الإشارة بأن نقابة القضاة الوطنية قطاع منذ 27 أكتوبر الماضي العمل القضائي على مستوى كل الجهات القضائية عبر كل ولايات الوطن، أين طالبت بضرورة الشروع في مراجعة النصوص القانونية الحالية التي تكرس هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية.

يسعد مبروك
الإهانة التي لحقت ببيت القضاء لا تبرير لها

إستنكر رئيس النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك م تعرض له القضاة في مجلس قضاء وهران أول أمس ، منددا بالإهانة التي لحقت ببيت القضاء على حد قوله ، أكد يسعد مبروك في تصريح له عقب الوقفة الاحتجاجية بأن ما حدث أول أمس في مجلس قضاء وهران لا يمكن تبريره مهما كانت الأسباب، مشددا على ضرورة اتخاذ التدابير القانونية لمواجهة من أمر بإهانة زملائه على حد وصفه.

وقال يسعد مبروك ” ما حصل نرفضه مهما كانت الظروف والأسباب ويتعين على القائمين على الشأن العام إتخاذ التدابير الضرورية والقانونية لمواجهة من أمر ومن نفذ هذا السلوك”، مضيفا ” من أهين في وهران يعدون زملاء أبناء وإخوة لهم،سيما وأن الاعتداء عليهم كان داخل مسكن القضاة حيث تم انتهاك حرمة المنزل في الظروف كانت جد عادية”.

محمد روابحي يشدد على إستقلالية القضاء

شدد رئيس غرفة ونقيب سابق بالنقابة الوطنية للقضاة على ضرورة إستقلالية القضاء من كل الضغوطات ، موضحا أن المطلب الأساسي للقضاة هو استقلال القضاء وبناء دولة الحق والقانون ،وإعتبر المتحدث بأن استقلال القضاء لا يخضع طبقا للدستور إلا للقانون.

النائب العام لدى مجلس قضاء العاصمة
يطالب القضاة الإحتكام إلى القانون

طالب النائب العام لدى مجلس قضاء العاصمة سيد أحمد مراد، القضاة المحتجين إلى التعقل و الإحتكام إلى القانون ، مشددا على ضرورة التحلي بأخلاقيات المهنة وروح المسؤولية.
وإنتقد المتحدث طريقة إحتجاج القضاة، أين وصف مطالب القضاة بالشرعية لكن طريقة الإحتجاج خاطئة على حد قوله، في حين وجه كلمة للقضاة المضربين ” أرجوكم يا زملائي أدعوكم للتعقل احتكموا بالقانون وضمائركم، الوطن فوق الجميع وكل شيئ سيزول”.

تنصيب القضاة الجدد

أشرف النائب العام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة على تنصيب كل من وكيل الجمهورية الجديد بمحكمة سيدي أمحمد قارة شاكر، كما تم تنصيب قلاتي دنيا رئيسة جديدة للمحكمة نفسها، فتحي لكحل وكيل الجمهورية الجديدة لدى محكمة بئر مراد رايس، لعيد معمر، وكيلا للجمهورية، بمحكمة حسين داي، بولاية الجزائر العاصمة.
وتحت تعزيزات أمنية كبيرة تم تنفيذ الحركة السنوية للقضاة التي مست عدة مناصب في محاكم ومجلس قضاء العاصمة، حيث جرى تنصيب وكيل جمهورية جديد في محكمة حسين وكذلك محكمة بئر مراد رايس والشراقة.
وتجدر الإشارة أن أعضاء السلك القضائي رفضوا على مدار أسبوع تنفيذ الحركة ودخلوا في إضراب أقرته النقابة الوطنية للقضاة منذ 10 أيام.

نقابة القضاة تعلن تطالب برحيل زغماتي

طالبت نقابة القضاة برحيل وزير العدل زغماتي كشرط لجلوسها على طاولة الحوار لحل الأزمة،

أدانت نقابة القضاة من خلال بيان لها بحادثة وهران ، أي وصفت ذلك ب” الإنزلاق الخطير” الذي حدث أول أمس بمجلس قضاء وهران نتيجة تسخير القوة العمومية وقوات مكافحة الشغب ضد الأمر، معتبرة أن الأمر يشكل انتهاكا فاضحا لحرمة المباني القضائية المقررة في المواثيق والأعراف الدولية وقت السلم والحرب.
وجاء في البيان بأنه في الوقت الذي كانت فيه النقابة الوطنية للقضاة تستجيب لكل دعوات الحوار والوساطة لحلحة الأزمة الراهنة التي يعيشها القضاء، انصدم مجموع قضاة الجمهورية ومعهم الرأي العام الوطني بما حدث من تجاوزات خطيرة بوهران التي لن تزيد الوضع إلا تعفنا.
وتبرأت النقابة مما قد ينجر عن ذلك من ردود أفعال غاضبة من بعض القضاة رغم دعواتها لهم بضبط النفس، وأنذرت النقابة بأنها ستتمسك بحقها في اتخاذ جميع التدابير القانونية التي تراها مناسبة ضد كل المسؤولين عن المهزلة.

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك