مطالب المحتجين مشروعة

عمار غول يعلق على مسيرات أول أمس 

اعتبر رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول أن المسيرات والمظاهرات التي عرفتها أغلب ولايات الوطن أول أمس الجمعة 22 فيفري مشروعة، معبرا عن رضاه عن المستوى الحضاري الذي شهدته مسيرات الشعب عير مختلف ربوع الوطن، مشيدا بالتعامل الجيد والاحترافي لمصالح الأمن مع هذه المسيرات التي ميزها الهدوء”.

نوه عمار غول أمس خلال تنصيب الهياكل الوطنية لتاج بمقر الحزب في العاصمة، بالسلوك الحضاري للمواطنين، الذين خرجوا أمس الجمعة في مسيرات سلمية حاشدة، قائلا ” بأن نداءات المواطنين كانت تطالب بإصلاحات عميقة، وتاج تقدر هذه المطالب ونذكر أننا كنا اول حزب دعا إلى الإصلاحات السياسية ” وأوضح المتحدث بأن المطالب التي رفعها المحتجين خلال مسيرة يوم الجمعة هي مطالب مشروعة لا تتعارض مع أجندة حزبه، مؤكدا على ضرورة الإصغاء لهذه والفاصل هو الصندوق لأنه لا يمكن احداث أي تغيير بالتعيين، وإنما عن طريق الانتخابات.

وأضاف المتحدث ” كما قال أيضا: “العالم كله يطالب بالإصلاحات، في أمريكا وبريطانيا هناك مطالب بالإصلاحات وإعادة النظر في في الديموقراطية، السترات السفراء في فرنسا تطالب الحكومة بإصلاحات سياسية، رغم أن الرئيس منتخب وشرعي”

وشدد المتحدث على ضرورة الحفاظ على الأمن والاستقرار  وعدم الانصياع للدعوات الهادفة إلى زعزعة الاستقرار وإشعال الفتنة باستغلال ملف الرئاسيات المقبلة، داعيا إلى ضرورة الابتعاد عن المصالح الضيقة الحزبية، مؤكدا على ضرورة فتح الحوار المسؤول والجاد والمثمر بين كل الأطراف والتعامل مع القضايا والانشغالات المطروحة بالتعقل والحكمة من أجل مصلحة الوطن.

وثمن المتحدث جهود الرئيس في إرساء الأمن و الاستقرار و الديمقراطية قائلا  “فلنشكر الرئيس بوتفليقة الذي أسس لهذا الجو من الحرية و الديمقراطية، و لنذهب يوم 18 أفريل جميعا لصناديق الاقتراع، بصوت واحد، كما خرجنا بالأمس معا، لأجل استمرار الديمقراطية و المكاسب المحققة”.

من جهة أخرى، رافع رئيس الحزب من أجل إعطاء مكانة للشباب وتأطيرهم وتعزيز الاهتمام بهم بغية تمكينهم من المساهمة في بناء الوطن، مشددا على عدم ترك هذه الشريحة مصيدة للآفات والعنف والأجندات الخارجية.

                                                  

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك