مصلحة البلاد تقتضي حوارا لا يقصي أحدا

رئيس حزب التجديد الجزائري, لخضر بلماحي

صرح رئيس حزب التجديد الجزائري, لخضر بلماحي, أمس السبت بعين تموشنت أن “تعزيز المكتسبات الوطنية لا يتحقق إلا بحوار شفاف ومفتوح”.

وأبرز بلماحي خلال تنشيطه للقاء حزبي بالمكتبة العمومية الرئيسية للمطالعة ‘مالك بن نبي’ في إطار مجموعة الاستمرارية من أجل الاستقرار والإصلاح الداعمة لبرنامج رئيس الجمهورية, أن “تعزيز المكتسبات الوطنية لا يتحقق إلا بحوار شفاف و مفتوح مثلما نصت عليه رسالة ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي ستكون أرضية عملنا”.

وأضاف أن حزب التجديد الجزائري بقيادته ومناضليه “وجد صراحة في رسالة ترشح الرئيس لموعد 18 أفريل المقبل بخارطة واضحة المعالم وأهم ما فيها اليد المفتوحة لكل القوى السياسية ببلادنا كي تساهم في مواصلة معركة البناء الوطني”.

ودعا لخضر بلماحي مناضلي حزبه والمنضوين تحت لواء مجموعة الاستمرارية من أجل الاستقرار والإصلاح إلى “استغلال مضمون رسالة الترشح لعبد العزيز بوتفليقة من خلال تسطير برنامج عملنا الجماعي والفردي والعودة كل مرة إلى قواعدنا و هياكل أحزابنا و إشراكهم في تحقيق الهدف المنشود لجمع الحشد الداعم لرئيس الجمهورية  لاستكمال مسيرة البناء وبلوغ الهدف المنشود لأجل جزائر مزدهرة في كنف الأمن والاستقرار”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك