مساندة الطلبة لي عفوية و تلقائية

بلعيد يغازل الطلبة محاولة لإستمالة وعاءهم الإنتخابي

سأكون أول رئيس من التنظيمات الطلابية

إيمان لواس

غازل رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد الطلبة ، أين وعدهم في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر حل مشاكل الطلبة والأساتذة وفتح ورشات الحوار لحل مشاكل الجامعة الجزائرية.

عبر رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد الأمس في تجمع شعبي له في زرالدة عن أمله في الحصول على دعم و مساندة الطلبة في الإنتخابات الرئاسية، قائلا ” أحتاج الى دعمكم أحتاج الى ان تكونوا معي في هذا المسار الانتخابي ”

وتوعد عبد العزيز بلعيد في حالة فوزه بالرئاسيات المقبلة بإصلاحات للجامعة الجزائرية و حل مشاكل الطلبة، أين تعهد بأنه سيفتح ويناقش ملف الجامعة الجزائرية بمعية الأسرة الجامعية وعلى رأسهم الطلبة، مضيفا ” سأدافع على حقوق الطلبة، أنا منكم و أعرف كل المعاناة التي يعيشها الطالب الجامعي ، سأكون إلى جنبكم كوني أدرى من الجميع بإنشغالاتكم ومشاكلكم، أنتم مستقبل الجزائر سيروا فبلعيد عبد العزيز معكم”.

أكد المرشح للإنتخابات الرئاسية، عبد العزيز بلعيد، أنه أول رئيس للجزائر من أسرة التنظيمات الطلابية في حال فوزه بالإنتخابات الرئاسية المقررة 12 ديسمبر المقبل، في حين وعد بانه سيكوت سفير الطلبة في الساحة السياسية .

وثمن بلعيد الدور الذي لعبه الطلبة في بناء الدولة الجزائرية، أين قال ” الطالبة ساهموا في الثورة التحريرية، وثورة 22 فيفري، لهم الدور في بناء الإدارة الجزائرية و تسيير المؤسسات ، البلاد بحاجة إلى النخبة لن تجد من يدافع عنها أحسن من الطلبة، قائلا ” سأكون معكم في بناء دولة قوية مبنية على أساس الأخلاق ، ودعم الإقتصاد الوطني، وفتح ورشات في ربوع الوطن ، سأعمل على إرجاع الثقة الضائعة لدى المواطن الجزائري ”

كما أثنى على التنظيمات الطلابية بالدور الهام في الجامعة الجزائرية عامة، وقال بلعيد إن الجزائر اليوم تحتاج بقوة إلى نخبتها وطلبتها خصوصا في الظرف الحساس الذي تمر به في الآونة الأخيرة.

في حين ، إعتبر بأنه دعم و مساندة الطلبة له في الإنتخابات الرئاسية القادمة هي مساندة تلقائية و عفوية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك