مساحات للاستثمار في السياحة الجبلية والغابية بجيجل

تمس 6 بلديات

 

سيشرع، بجيجل في فتح مساحات غابية وجبلية أمام الإستثمار السياحي و النزهة والإستجمام عبر سبع بلديات بالولاية  حسب ما علم من محافظ الغابات  إسماعيل كدية.وصرح نفس المسؤول بأن هذه المشاريع المزمع تجسيدها بمناطق غابية عبر الولاية في الآجال القادمة و التي ستتوفر على مرافق و وسائل للراحة و النزهة و الإستجمام وفضاءات للتسلية موجهة لفئة الأطفال كانت قد تمت دراستها الأولية ميدانيا منذ حوالي 6 أشهر.

واستنادا لذات المتحدث فإن هذه المشاريع قد أودعت كمقترحات لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري و ذلك بالتنسيق مع المصالح المعنية بالولاية وحظيت سبعة مشاريع بالموافقة المبدئية من طرف المديرية العامة للغابات و ذلك بكل من وادي كيسير ببلدية العوانة و منطقة تاسودة (تاكسانة) و بوعفرون (جيملة) و دار المشاكي (سلمى بن زيادة) وأولاد مسعودة (بوراوي بلهادف) و كذا بمنطقتين غابيتين ببلديتي سيدي معروف و الميلية.

وتأتي هذه المشاريع المقترحة استجابة لعديد طلبات الإستثمار في المجال الغابي تقدم بها مستثمرون خواص مهتمون بفتح مساحات غابية و جبلية تستغل في الخدمات المرتبطة بالسياحة و الإصطياف تكمل نشاط مواسم الإصطياف لاسيما بشواطئ البلديات القريبة أو المتاخمة للبحر لولاية  وفقا للسيد كدية  الذي أشار إلى أن مصالحه تنتظر القرار النهائي للوزارة الوصية للانطلاق في تجسيد هذه المشاريع.

و ذكر محافظ الغابات كذلك بأن مشاريع أخرى قد إنطلقت أشغال إنجازها منذ مدة وستكون جاهزة للإستغلال بداية من موسم الإصطياف الحالي بعد أن استفادت -كما قال- من دعم مالي من طرف الولاية بقيمة 7 مليون د.ج على غرار فضاء النزهة والإستجمام بالمنطقة الغابية المطلة على سد كيسير (جنوب جيجل) المزمع فتحه أمام المصطافين “نهاية الأسبوع الجاري” وفضاء النزهة بوادي أم الشاكي ببلدية سلمى بن زيادة الذي سيكون جاهزا بدوره خلال موسم الإصطياف الحالي فضلا عن مشاريع أخرى مماثلة بعدة بلديات “لا تزال حاليا قيد الدراسة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك