ووُضع المريض أندرو هودج، الذي لديه ولدان، في حالة “تحاكي” الغيبوبة لمساعدة جسده على التعافي من الفيروس.

وتمكّن المهندس الكهربائي البالغ من العمر 54 عاما، من مقاومة المرض وأُخرج من المستشفى في 27 مارس، وهو يتعافى الآن في المنزل في Laleham، بالقرب من Staines.

١٩ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وأراد السيد هودج أن يعرف الناس أن تطبيق التهوية لمقاومة Covid-19، لا يعني “انتهاء اللعبة”.

وقال موضحا: “لا أريد أن أخفف من جدية ذلك، لكن أريد أن يدرك الناس أنهم قادرون على البقاء على قيد الحياة. هناك الكثير من التواصل السلبي حول عدد القتلى، على عكس عدد الذين نجوا”.

وأشاد بالعلاج والرعاية التي تلقاها خلال 10 أيام في مستشفى St Peter في تشيرتسي، واصفا الفريق هناك بأنه “استثنائي ويقظ”.

وقيل إن هودج أشاد أيضا بممرضة في جناح Aspen في المستشفى، التي أمسكت بيده لفترة من الوقت. وكان فريق المستشفى “مسرور” لرؤية هودج يتعافى بشكل جيد في المنزل، ويتمنى له كل التوفيق.

المصدر: ميرور