مرموري يقرر الغلق الفوري وإنهاء مهام المدير العام للمعهد

إجراءات مستعجلة للتكفل بوضعية المعهد الوطني للفندقة والسياحة بوسعادة

أعلن وزير السياحة والصناعة التقليدية، حسن مرموري، عن إتخاذ إجراءات مستعجلة للتكفل بالمعهد الوطني للفندقة والسياحة ببوسعادة بعد الوضعية الكارثية التي عرفتها المنشآة،أين تقرر الغلق الفوري للمعهد، مع  إنهاء مهام  المدير العام للمنشأة.

وحفاظا على سلامة الطلبة وضمانا لمواصلة الدروس لموسم السنة الجارية، وبالتنسيق مع السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي ولاية المسيلة، فقد تم ما يلي:

• الإغلاق الفوري لمقر المعهد ريثما يتم إعادة تهيئته.
• إنهاء مهام مدير المعهد الوطني للفندقة والسياحة بوسعادة.
• تخصيص قاعات للدراسة وورشات للأعمال التطبيقية على مستوى مركز التكوين المهني ببوسعادة.
• تخصيص مطعم الإقامة الجامعية المزود بتجهيزات عصرية لمزاولة الأعمال التطبيقية فيما يخص طلبة شعبة الإطعام.
• ضمان إيواء وإطعام الطالبات والطلاب في إقامات مؤقتة لائقة.
• ضمان نقل الطلبة من وإلى أماكن الدراسة وإقاماتهم بصفة مؤقتة.
• الشروع اليوم الاثنين 27 يناير 2020 في الإجراءات الإدارية اللازمة لإطلاق أشغال ترميم مقر المعهد في مدة لا تفوق 3 أشهر مع المتابعة اليومية من طرف مسؤولي القطاع محليا ومركزيا تحت الإشراف الشخصي للسيد الوزير.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك