مراكشي: “الخضر” فازوا بكأس إفريقيا بأبناء فرنسا وليس بأولاد الجزائر!

خلفت تصريحات اللاعب الدولي السابق عبد الحميد مراكشي عندما قال إن المنتخب الوطني نال كأس أمم إفريقيا 2019 بفضل أبناء فرنسا وليس بأولاد الجزائر، داعيا إلى ضرورة تطهير المحيط الكروي والاهتمام بالمواهب الشابة في الجزائر، خلف هذا الكلام موجة من الانتقادات وردود الافعال.

وأضاف مراكشي خلال بث مباشر مع محبيه على موقع التواصل الاجتماعي، أن التتويج بكأس أمم إفريقيا الصائفة الماضية بمصر لا يحجب مهازل الكرة الجزائرية، لأن تتويج “الخضر” كان بفضل أبناء فرنسا وليس أولاد الجزائر، مشيرا أنه يقصد بأبناء فرنسا اللاعبين الذين ولدوا في الأراضي الفرنسية وتدرجوا في مراكز تكوينها وصولا إلى حمل ألوان الأندية الفرنسية.

وتابع المتحدث يقول: “نحن نريد إحراز الكأس بأولاد معسكر وعنابة وقسنطينة وعين تموشنت ووهران وتلمسان والعاصمة وغيرها من مواهب الجزائر”، وأكد مراكشي أنه غير معقول الاعتماد بشكل كبير وواسع على اللاعبين الذين تكونوا في المدرسة الفرنسية، معتبرا أن هذا يعكس بأن الكرة الجزائرية مريضة، والبطولة الوطنية عاجزة.

وفي السياق ذاته، انتقد مراكشي الوضع الذي يسود الكرة الجزائرية، داعيا إلى ضرورة تطهير وتنقية محيط الكرة للحد من الممارسات السلبية التي عششت فيه، حيث قال في هذا الجانب “مثلما هناك جهود لتنقية المحيط السياسي يجب أيضا العمل على تنقية المحيط الكروي من الغرباء والمفسدين وأصحاب المصالح الضيقة، هناك الكثير من الذين يترأسون الأندية أو ينتدبون اللاعبين لا علاقة لهم بكرة القدم، وهم سبب المآسي الحاصلة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك